«عربية النواب» توصي بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع الجزائر

«عربية النواب» توصي بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع الجزائر

أوصت لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، في اجتماعها اليوم برئاسة أحمد رسلان، بالمطالبة بالعمل على تعزيز علاقات الصداقة، والتعاون التي تربط بين كل من مصر والجزائر، وخاصة في مجال التعليم والبحث العلمي وهو المجال الذي يرتبط فيه البلدين بالعديد من الاتفاقيات، خلال مناقشة اللجنة لملف العلاقات المصرية الجزائرية والعمل على دعم وتعزيز التعاون بين البلدين خاصة في ظل التاريخ المشترك من الكفاح.


وقدمت اللجنة، في حضور السفير ياسر عثمان مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، التهنئة للشعب الجزائري بإنجاز الاستحقاق الرئاسي وانتخاب الشعب للرئيس عبدالمجيد تبون وفوزه برئاسة الجزائر الشقيق، كما أهابت اللجنة بالشعب الجزائري الصديق الاصطفاف صفا واحدا خلف قيادتة الجديدة وتغليب المصلحة العامة للبلاد عن المصالح الشخصية الضيقة.


وثمنت موقف الجزائر الداعم للثورة المصرية في 30 يونيو وتايدها للثورة ومساندتها لمصر في العديد من الأزمات، إذ سارعت الجزائر بإرسال باخرة محملة بـ 30 ألف طن سولار لنجدة مصر، كما ثمنت اللجنة اللجنة تطابق وجهات النظر المصرية الجزائرية بشأن رفض أي تدخل أجنبي في النزاع الليبي وفي الأزمة الليبية.


وطالبت اللجنة بزيادة الاتفاقيات التجارية والاستثمارية وتفعيل جميع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين ودخولها حيز النفاذ، كما أكدت اللجنة أهمية الدور القوي للقوى الناعمة في توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى ضرورة تعظيم دور الأزهر الشريف باعتبارة منارة العلم الوسطي والاعتدال للدين الإسلامي الحنيف.