• الرئيسية
  • الأخبار
  • شيخ الأزهر: إذا كنا لا نطبق الإسلام إلا في الأحوال الشخصية فلماذا نلوم التراث؟

شيخ الأزهر: إذا كنا لا نطبق الإسلام إلا في الأحوال الشخصية فلماذا نلوم التراث؟

  • 1375
أرشيفية

دافع الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن التراث في معرض رده على الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، عقب كلمته التي انتقد فيها كتب التراث.
وقال "الطيب" موجهًا حديثه إلى "الخشت": "هل تظن أن تراثنا مطبق فى حياتنا، لا أظن ذلك.. ونحن نأكل كما يأكل الأوروبيون ونستخدم سياراتهم، والجامعات عندنا مثلهم، ونحن أخفقنا فى تحقيق النهضة المطلوبة.. ونفكر كما يفكر الأوروبيون، ونقرر المواد مثلهم، وسياستنا تخضع للنمط الأوروبى، والإسلام لدينا فقط فى مسألة الزواج والطلاق والميراث، وبدون التراث شخصيتنا انتهت".
وأضاف: "شخصيتنا كعرب ومسلمين لا شئ الآن، ويقضى فى أمورنا بيد الغرب، كنت فى منتهى الخزى وأنا أرى ترامب يخطط ويقرر ويحل لنا المشاكل، ولا يوجد عربى ولا مسلم، وهذا المجال الذى يجب أن نحارب فيه".