قصر العيني يوضح مدى خطورة فيروس يارا

  • 334

قال الدكتور أيمن السيد سالم أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة، إن فيروس يارا هو فيروس اكتشف حديثا في مياه أحد الأنهار في البرازيل، وليس له أي مثيل.


وأكد سالم أن فيروس يارا لا يصيب الإنسان أبدا، إنما يصيب فقط الأميبا الموجودة في المياه، مشيرا إلى أنها حيوان طفيلي ميكرسكوبي ويمكن أن تصيب الإنسان بأمراض مثل الإسهال.

وأشار أستاذ الأمراض الصدرية بقصر العيني، إلى أن الأميبا حيوان طفيلي أحادي الخلية أي مكون من خلية واحدة، ويعني بالطفيلي أنه يتطفل على الإنسان ليكمل دورة حياته.

وشدد الدكتور أيمن سالم، على أن الأميبا لا تقتل وأن فيروس يارا المكتشف حديثا وهو سلالة جديدة من فيروس الأميبال ذي الأصل المحير"، ومن أعراضها الإسهال، وأن هناك أدوية متوفرة مضادة للأميبا.

يذكر أن فيروس يارا، من أحد الفيروسات الجديدة التي اكتشفها العلماء مؤخرًا في البرازيل، في أعقاب إعلان حالة الطوارئ في العالم بسبب فيروس كورونا، مما تسبب في حالة من التشوش عالميا بعد ظهور فيروس جديد، "غامض" الذي تم جمعه من الأميبا في بحيرة اصطناعية في البرازيل أصغر بكثير من الفيروسات المعروفة عادةً بالأميبا