هيئة قناة السويس تكشف حقيقة تأثر الملاحة نتيجة انتشار كورونا بالصين

هيئة قناة السويس تكشف حقيقة تأثر الملاحة نتيجة انتشار كورونا بالصين

تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة انتشار فيروس كورونا في الصين.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة انتشار فيروس كورونا في الصين، مُوضحةً أن حركة الملاحة بالقناة طبيعية تمامًا، بل وارتفعت بنسبة 8.5% خلال شهر يناير 2020، لتسجل عبور 1645 سفينة من الاتجاهين، مقارنةً بـ1516 سفينة خلال نفس الشهر من العام الماضي.

وقد ارتفع حجم الحمولات الصافية للسفن المارة بالقناة بنسبة 9.8%، لتصل إلى نحو 105.7 مليون طن في يناير 2020، مقابل 96.3 مليون طن خلال الشهر نفسه من العام الماضي، بفارق 9.4 مليون طن، وقد انعكست الزيادة في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة إيجابًا على إيرادات قناة السويس، حيث ارتفعت إيرادات القناة بنسبة 6.1%، لتصل إلى نحو 497.1 مليون دولار خلال شهر يناير لعام 2020، مقابل 468.7 مليون دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي، بفارق 28.4 مليون دولار.