تفاصيل ضبط أكبر قضية غسيل أموال فى البريد بقيمة مليار و200 مليون جنيه

تفاصيل ضبط أكبر قضية غسيل أموال فى البريد بقيمة مليار و200 مليون جنيه

قال عصام الصغير، رئيس الهيئة القومية للبريد، إن البريد شهد تطورًا كبيرًا في الأنظمة مؤخرًا، مشيرا إلى أن التحول الرقمي يسهل متابعة كل الخدمات المالية والتحويلات المالية التي تتم.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "صدى البلد": "الأنظمة تبدأ في المراقبة في حال وجود أي تصرف مشبوه كتحويلات بأعداد كبيرة لناس معينة وبعض الأحيان تجد إيداعات تتم لحسابات معينة ويتم سحب مبالغ صغيرة منها على أمل أن الأنظمة لا تستطيع متابعتها".


وتابع: تم الاشتباه في بعض الإيداعات وتم مراقبتها لفترة، وبناءً عليه عندما تم الاشتباه في عملية غسيل أموال تم التواصل مع الوحدة المركزية لغسيل الأموال بالبنك المركزي، والجهات الرقابية، والأمن، ومباحث البريد، وكان هناك تنسيق وتعاون بين كل هذه الأجهزة، لحين تتبع التحويلات وحجمها، ونتيجة هذا التعاون تم الوصول إليهم.


وأوضح أنه يحدث أن بعض الأموال تتجمع في حسابات أو أموال كبيرة وتوزع على حوالات صغيرة على مبالغ مختلفة بحيث لا يمكن تتبعها، ولكن مع الأنظمة الحديثة يتم اكتشافها بسهولة.


وأكد أنه تم اليوم التحفظ على أموالهم وهذا يمنع الفساد وضرر للاقتصاد، وتم القبض على 5 موظفين بالبريد، و15 عميل تحت الاشتباه، مؤكدًا أن النيابة هي من تتولى الكشف عن مصادر هذه الأموال، والتي وصلت إلى مليار و200 مليون جنيه.، مشيرًا إلى أن الحوالات يتم توزيعها بين الأقصر وأسوان.