تراجع إنتاج "أوبك" بواقع 509 آلاف برميل يوميًا خلال يناير 2020

أرشيفية أرشيفية

أظهرت أحدث الاحصائيات التي أعلنتها منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" تراجع إنتاج أعضائها بواقع 509 آلاف برميل يومياً خلال شهر يناير 2020، الأمر الذي هبط بمعدل الإنتاج اليومي للمنظمة إلى 28.859 مليون برميل مقارنة مع 29.368 مليون برميل في ديسمبر 2019.

وتعد هذه أعلى نسبة انخفاض شهري لإنتاج المنظمة التي تستعد لعقد اجتماع تقييمي بالاشتراك مع كبار المنتجين المستقلين خلال مارس المقبل في فيينا للنظر في قرارها الخاص بخفض الإنتاج الذي اتخذته في وقت سابق من العام الماضي.

وكانت "أوبك +" قد قررت في ديسمبر الماضي زيادة تخفيضاتها لإمدادات النفط بواقع 500 ألف برميل يومياً حتى شهر مارس 2020 وليترفع بذلك إجمالي حجم التخفيض اليومي الذي أقرته المنظمة إلى 1.7 مليون بوميل يومياً.

وتشير بيانات المنظمة عن نشاط الإنتاج إلى أن الانخفاض المسجل في يناير 2020 جاء نتيجة عوامل عدة، منها ما هو متعلق بتطورات انتشار فيروس كورونا في الصين وما تبع ذلك من تراجع الطلب على هذه السلعة من واحدة من أكثر الدول استهلاكاً للنفط على مستوى العالم وذلك بالإضافة إلى عوامل جيوسياسية أثرت على إنتاجية بعض الدول الأعضاء في المنظمة.

وسجلت أسعار سلة نفوط أوبك تراجعاً بنسبة 2.1 % و بواقع 1.38 دولار للبرميل الذي وصل إلى 65.10 دولار خلال يناير بحسب البيانات الصادرة عن المنظمة.
وجاء الانخفاض في أسعار سلة نفوط أوبك خلال يناير عقب شهرين من الارتفاعات المتواصلة حيث بلغ سعر البرميل 66.48 برميل في ديسمبر 2019 في حين انخفض برنت من 66.9 دولار للبرميل إلى 63.38 دولار للبرميل خلال فترة الرصد ذاتها.

يشار إلى أن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" توقعت في تقرير سابق ارتفاع معدل الطلب على النفط عالميا إلى مستوى 100.98 مليون برميل يومياً خلال 2020 مقارنة مع 99.77 مليون برميل يومياً خلال 2019، لكن التطورات الجيوسياسية التي شهدها العالم وظهور فيروس كورونا ربما تدفع المنظمة لإعادة حساباتها خلال الفترة القادمة.