مصابون ألمان بفيروس كورونا يغادرون المستشفى بعد تعافيهم من المرض

أرشيفية أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا اليوم الأحد أنه تم السماح لعدد آخر من مرضى فيروس كورونا المتحور الجديد بمغادرة المستشفى في ولاية بافاريا.

وقالت متحدثة باسم الوزارة اليوم الأحد إن معايير الخروج من المستشفى الخاصة بمعهد "روبرت كوخ" الألماني تحققت مع هؤلاء المرضى.

وأحجمت الوزارة عن الإعلان عن بيانات أكثر تفصيلا.

وكان قد تم السماح لأول مريض تم تسجيل إصابته من إجمالي 14 مصابين في الولاية، بالخروج من مستشفى في ميونخ يوم الخميس الماضي. وأعلن المستشفى أن الشخص تعافى مجددا بشكل تام ولم يعد حاملا للعدوى.

يشار إلى أن جميع الـ 14 مريضا الذين أصيبوا بالفيروس في ولاية بافاريا، كانوا على صلة بشركة فيباستو لقطع غيار ومستلزمات السيارات في الولاية، والتي جاء الفيروس إليها عن طريق موظفة صينية. وتم إغلاق المقر الرئيس خوفا من العدوى لمدة أسبوعين وتم فتحه مجددا يوم الأربعاء الماضي.

وهناك مصابان آخران في مستشفى فرانكفورت الجامعي، تم التحقق بإصابتهما بالفيروس بعد عودتهما من مدينة ووهان الصينية، التي تعد بؤرة تفشي كورونا. وتم السماح لهما بمغادرة المستشفى أول أمس الجمعة.