«التعليم» تناقش جداول امتحانات الدبلومات الفنية مع اتحاد الطلاب

«التعليم» تناقش جداول امتحانات الدبلومات الفنية مع اتحاد الطلاب

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مع مجموعة من طلاب التعليم الفني ممثلي اتحاد طلاب مصر؛ لمناقشة مواعيد جداول امتحانات الدبلومات الفنية، بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشئون التعليم الفني، وذلك في ضوء استعدادات الوزارة لإجراء امتحانات الدبلومات الفنية (صناعي، وزراعي، وتجاري، وفندقي) للعام الحالي 20192020.


وخلال الاجتماع، تم الاستماع لملاحظات وآراء الطلاب بشأن جداول الامتحانات المقترحة ومدى ملاءمتها لهم، حيث تم الاتفاق على أن تبدأ الامتحانات يوم السبت 16 مايو، وتنتهي يوم الخميس 4 يونيه، ولمدة أسبوعان، على أن تبدأ الامتحانات العملية قبل الامتحانات النظرية بأسبوع وذلك في 9 مايو على أن تستكمل باقي الاختبارات العملية لبعض التخصصات بعد انتهاء الامتحانات النظرية.


وقال الدكتور محمد مجاهد، إن الاجتماع يهدف إلى إشراك طلاب التعليم الفني في منظومة إجراء امتحانات الدبلومات الفنية، ومناقشة جداول الامتحانات لجميع التخصصات (صناعي، وزراعي، وتجاري، وفندقي) بنظاميها الثلاث والخمس سنوات، وكذلك التعليم المزدوج والمهني للدور الأول عام 2020.


وأشار إلى أن التعليم الفنى يضم أربع نوعيات من الدراسة (زراعى، صناعى، تجارى، فندقى) وكل نوعية تشمل مجموعة كبيرة من التخصصات، موضحًا أن عدد امتحانات الدبلومات الفنية للتعليم الزراعى تبلغ 188 امتحانًا، ويبلغ عدد امتحانات التعليم التجارى 115 امتحانًا، ويبلغ عدد امتحانات التعليم الفندقى 248 اختبارًا، أما امتحانات التعليم الصناعى فيبلغ عددها 1474 امتحانًا، بإجمالى 2025 امتحانًا مما يتطلب جهدًا كبيرًا لإعدادها وتنسيق جداول الامتحانات وتصحيحها.


وأكد أنه حرصًا على راحة طلاب التعليم الفنى هذا العام تم زيادة عدد أيام الإجازات الفاصلة خلال فترة الامتحانات؛ لإتاحة فرصة أكبر للاستذكار، لافتًا إلى أن تطوير برامج التعليم الفنى يعتمد على مفهوم الجدارات، وهى محصلة ثلاث عناصر أساسية هى المعرفة والمهارات والسلوك؛ والتى تكوّن شخصية طالب التعليم الفنى وتعده لسوق العمل، وضمان فرص عمل لائقة.


وتحدث نائب الوزير للتعليم الفنى عن المدارس التكنولوجية والتى يتم إنشاؤها بالشراكة بين الوزارة والقطاع الخاص، وتهدف إلى اكتساب مهارات حقيقية تخدم الصناعة وسوق العمل، مشيرًا إلى مدارس التأسيس العسكرى التى حققت هذا العام انضباطًا كبيرًا فضلًا عن ممارسة الأنشطة الرياضية، وتوفير الزي العسكري لجميع الصفوف الدراسية بالمدرسة، موضحًا أنه بلغ عدد هذه المدارس هذا العام 27 مدرسة، يضاف إليها 99 مدرسة سبتمبر القادم لتصبح 126 مدرسة.


وأضاف أنه نظرًا لانقراض بعض المهن نتيجة للتطور التكنولوجي السريع والتحول الرقمي، تبدأ الوزارة فى مشروع جديد بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يبدأ يونيو القادم؛ لتحديث التعليم الفنى التجارى وإضافة تخصصات جديدة تخدم سوق العمل.


حضر الاجتماع الدكتور محمد موسي عمارة رئيس قطاع التعليم الفني والتجهيزات، وهاشم على جامع رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني، وأحمد موسى الرائد العام لاتحاد طلاب مصر، وعدد من ممثلى اتحاد طلاب مصر.