لماذا لم تنخفض أسعار بعض السلع مع انخفاض الدولار؟.. خبير يجيب

لماذا لم تنخفض أسعار بعض السلع مع انخفاض الدولار؟.. خبير يجيب

أوضح الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، أسباب انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه المصري، قائلًا: "إن هناك أربعة مصادر رئيسية للدولار، وهي التصدير، وإيرادات قناة السويس، تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وإيرادات السياحة"، لافتًا إلى أن الأربعة مصادر في زيادة مستمرة وهو ما يعني زيادة المعروض من الدولار.


وأضاف الخبير الاقتصادي، خلال مداخلة تليفزيونية، أن القاعدة في النظام الرأسمالي والذي تم تعديله ليصبح اقتصاد السوق تشير إلى أن أي سلعة أيًا كانت، إذا زاد معروضها، يقل سعرها، لافتًا إلى أن الدولار سلعة أيضًا لأنه يُباع ويُشترى، ولأن معروض الدولار زاد، فإنه من الطبيعي أن يقل سعره.


كما أوضح أن الواردات إذا لم يكن عليها طلب كبير، فمن الطبيعي أن يقل سعرها، لافتًا إلى أن الواردات قلت بسبب تحول المواطن إلى السلعة البديلة المصرية، فمثلا حملة مثل "خليها تصدي" الخاصة بالسيارات، أدت إلى انخفاض سعر السيارات بقيمة 40 و50 ألف جنيه.


وتابع: "اجتماع زيادة المعروض مع قلة الطلب ساهم في انخفاض سعر الدولار".


وأشار إلى أن سبب عدم انخفاض أسعار السلع يرجع إلى جشع التجار، مطالبًا الحكومة بضرورة مخاطبة اتحاد الغرف التجارية واتحاد الصناع واتحاد المستوردين بمراعاة ضمائرهم، والضغط عليهم عن طريق التهديد بمنع تصاريح الاستيراد وغيرها.