تحرك برلماني بشأن التعدي على طفل ذوي احتياجات خاصة بالمنصورة

تحرك برلماني بشأن التعدي على طفل ذوي احتياجات خاصة بالمنصورة

تقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل بشأن تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق إقدام مشرفة بأحد مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بالمنصورة، على ضرب طفلًا من ذوي الإعاقة وتعنفه، بطريقة وحشية بما يتطلب معه تدخل حاسم من قبل الجهات المعنية ووزارة التضامن.


وأضافت عبد الحليم، أنه وفق تأكيدات فإن هذا سلوك عام من المشرفين في الدار، وهناك شكوى من هذا الأسلوب غير المقبول في التعامل.


وأكملت عضو البرلمان، أن الواقعة تمت في يوليو 2019 وبالتحديد يوم 29 حسب تاريخ الفيديو، والكارثة في أن أسباب انتشار الفيديو كان من القائمين على الدار بهدف تعليم المشرفين كيفية التعامل مع الحالات، بما يؤكد أن ذلك استراتيجية عامة.


وطالبت عبد الحليم، بضرورة إرسال فريق مختص إلى المركز، للتحقيق في الواقعة وتحويل الواقعة برمتها إلى النيابة العامة، وإصدار توجيهات لجميع مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بضرورة التعامل اللائق والأخلاقي مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ومنع التعدي عليهم لأي سبب كان.


وتابعت، أن قانون ذوي الاحتياجات الخاصة جرم الاعتداء بالضرب أو بأية وسيلة أخرى على الأطفال ذوى الإعاقة في دور الإيداع والتأهيل والحضانات ومؤسسات التعليم، وأقر عقوبة بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 5 ألاف جنيه ولا تجاوز 50 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، حال ثبوت هذا الجرم، ولا بد من تفعيل القانون على الواقعة.