اشتباكات بين المتظاهرين والأمن وسط بغداد تخلف مصابين

أرشيفية أرشيفية

تجدد الاشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في المنطقة المحصورة بين نفق التحرير وساحة الخلاني وسط بغداد لليوم السادس على التوالي، أكدت وسائل إعلام محلية وقوع 6 حالات اختناق وإصابة في صفوف المحتجين جراء استخدام القنابل المسيلة للدموع وبنادق الصيد.

وأسفرت الاشتباكات بحسب مصادر طبية عن إصابة 6 محتجين بحالات اختناق جراء استخدام القوات الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع، كما أصيب أربعة آخرين نتيجة استخدام قوات الأمن بنادق الصيد لتفريق المحتجين وإبعادهم عن ساحة الخلاني باتجاه ساحة التحرير.

ومساء الأحد، تجددت الصدامات أيضاً قرب نفق التحرير من جهة الخلاني وسط العاصمة العراقية، وأفيد عن رمي عناصر مكافحة الشغب "لقنابل المولوتوف"، واستخدام سلاح الصيد، في حين أعلنت مصادر طبية إصابة سبعة متظاهرين بحالات اختناق بالقرب من ساحة الخلاني، إثر إطلاق القوى الأمنية لقنابل الغاز المسيل للدموع.

كذلك شهد وسط بغداد السبت اشتباكات بين الأمن وعدد من المحتجين.