هل من مصلحة طفلك ان تعطيه كل ما يتمنى ؟؟

  • 129
لا تفرطى فى تقديم كل شىء لطفلك

بعض الأهل يفرطون في تقديم كل شيء لأولادهم ويظنون أنهم يحسنون فعلاً، فيما الواقع أن هذا لا يصب في مصلحة الأولاد. وحتى تعرف إن كنت تقدم أشياء كثيرة لابنك ، عليك أن تسأل نفسك الأسئلة التالية لتتجنب غلطة قد تكون غلطة عمرك. يتحقق التوازن من خلال المراقبة الواعية وعبر معرفة كيف ومتى نعطي وكيف ومتى نمتنع عن الإعطاء وعبر فهم أن علينا ونحن نربي أولادنا أن نأخذ بعين الاعتبار مصلحتهم العليا.

مع أن إعطاء الطفل كل شيء يشعرنا بالسرور ومع أن ذلك أسهل من الامتناع عن العطاء، إلا أن هذا الإفراط لا يصب في مصلحتهم. نحن بحاجة إلى أن نعرف كيف نختار ما هو الأفضل لهم، بغض النظر عن حاجاتنا العاطفية أو راحتنا.

إحدى الطرق لمعرفة ما إذا كنت تقدم أشياء كثيرة للطفل هي أن تسأل نفسك الأسئلة التالية: هل يقدّر طفلي ما أقدّمه له؟ هل يهتم بممتلكاته؟ هل هو ممتنّ لما يملكه؟ إذا جاءت الإجابة «لا»، فهذا يعني أنك تعطيه الكثير. وإذا كان الطفل يطلب المزيد والمزيد وكأن لا شيء يمكن أن يكفيه وإذا كان لا يشعر بالامتنان لما يملكه ففكّر ملياً في المرة التالية التي يطلب فيها أن تشتري له شيئاً آخر. أما إذا كان يقدِّر ما يملك ويهتم بأغراضه ويشعر بالامتنان لما لديه، فلندع أنفسنا نعرف أننا نسير على جادة الصواب.

لا تفرطى فى تقديم كل شىء لطفلك