بعد وفاة راكبين.. اكتشاف 13 إصابة جديدة بـ كورونا على متن السفينة الموبوءة

بعد وفاة راكبين.. اكتشاف 13 إصابة جديدة بـ كورونا على متن السفينة الموبوءة

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، اليوم الخميس، إن اثنين من ركاب السفينة السياحية دايموند برنسيس التي تفشى فيروس كورونا بين ركابها وذلك بعد أن ظلت أسبوعين في الحجر الصحي قبالة يوكوهاما، لقوا مصرعهم جراء إصابتهم بالوباء. 


وتشهد السفينة السياحية الراسية في ميناء يوكوهاما في ضاحية طوكيو منذ مطلع فبراير الجاري تزايدًا مطّردًا في أعداد المصابين على متنها بالفيروس التنفّسي الخطير.


وحتى يوم الثلاثاء بلغ عدد ركّاب دايموند برنسيس الذين أصيبوا بالفيروس 542 شخصًا على الأقل، مما عاد على اليابان بانتقادات شديدة بسبب طريقة فرضها الحجر الصحّي على السفينة.


والسفينة السياحية التي أبحرت في رحلة آسيوية وعلى متنها 3711 شخصًا يتحدّرون من 56 دولة سرعان ما تحوّلت إلى سجن عائم تسوده مشاعر الخوف من الإصابة بالعدوى والملل الناجم عن المكوث في حجرات صغيرة، بعضها بلا نوافذ، في احتجاز لا تقطع ساعاته الطويلة إلا نزهة قصيرة على جسر السفينة.