مميش: قناة السويس الجديدة والمنطقة الاقتصادية مستقبل مصر

مميش: قناة السويس الجديدة والمنطقة الاقتصادية مستقبل مصر

قال الفريق مهاب مميش مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات البحرية، إن الدولة تسعى لخلق حياة حول منطقة قناة السويس الجديدة، مشيرًا إلى أن المنطقة يمر من خلالها أكثر من مليار طن بضاعة، ولا نستفيد بطن واحد.

وأضاف مميش خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مانشيت" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أن الدولة تعمل على تحويلها لمنطقة صناعية، وتنشئ صناعات قائمة على القيمة المضافة، وفتح فرص عمل.

وأشار إلى أن هذه القناة الجديدة من شأنها تحويل التجارة العالمية من الشرق إلى الغرب، بدلا أن كانت من الشمال للجنوب، موضحًا أنه كي تصل البضائع من الصين إلى أوروبا وأمريكا، لا بد أن تمر من قناة السويس.

وأكد أن قناة السويس الجديدة والمنطقة الاقتصادية مستقبل مصر، ومستقبل الأجيال بعد القادمة، لهذا تم تعميقها إلى 24 مترا بدلا من 16 مترا، لتسمح بمرور السفن العملاقة.

ولفت الفريق مهاب مميش، إلى أن حصوله على جائزة النزاهة العربية لعام 2020 شرف كبير، مضيفًا أن تلك الجائزة تساعد على استكمال مسيرة العمل التي بدأها بالكلية العسكرية وحتى نهاية خدمته.

وأضاف مميش: "أهدي تلك الجائزة للرئيس عبدالفتاح السيسي لأنه يمثل قدوة في مصر والعالم وأهديها للشعب المصري العظيم الذي كان وراءنا في مشروع بناء هيئة قناة السويس الجديدة، كما أهديها للعاملين بالهيئة الذين عملوا ليلا ونهارا".

وأشار إلى أن بناء قناة السويس الجديدة مثل تحديا كبيرا، مؤكدا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي خفض فترة إنشاء قناة السويس من 3 سنوات إلى سنة واحدة فقط، وبالتالي كل العاملين بذلوا مجهودا كبيرا ونجحنا في الانتهاء من إنشاء قناة السويس قبل المدة المحددة بـ11 يوما.
وأوضح أن مصر تحولت إلى شعلة نشاط وقلعة صناعية، أدى إلى تغيرها شكلا وموضوعا، ومبادئ الشعب المصري الوطنية تغلبت على كل شيء.

وأردف: "أصبحنا نسابق الزمن لعودة مصر للريادة السياسية في العالم كله، والرئيس السيسي يسعى لذلك خلال الفترة المقبلة".