إجراءات عاجلة من وزارة التعليم الكويتية بسبب كورونا

إجراءات عاجلة من وزارة التعليم الكويتية بسبب كورونا

أعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور سعود الحربي، عددًا من الاجراءات الخاصة تطبيقًا لتوصيات مجلس الوزراء الخاصة بعد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). 


ووفقًا لصحيفة "القبس" الكويتية، قال الحربي، اليوم الخميس، إنه حرصا على سلامة الطلبة وجميع العاملين في الوزارة تم اتخاذ العديد من الإجراءات منها استمرار الدراسة إلى نهاية شهر رمضان المقبل وذلك ضمانا لتطبيق الخطة المقررة الخاصة بالمناهج الدراسية.


وأضاف الحربي أن الاختبارات ستبدأ بعد عيد الفطر مباشرة لجميع المراحل الدراسية، مشيرا الى أن التعديل يشمل مواعيد الدور الثاني ونهاية العام الدراسي الحالي وبداية العام الدراسي المقبل.


ولفت إلى تأجيل جميع مقابلات الوظائف الإشرافية والدورات التدريبية وورش العمل سواء في مركز التدريب أو الجهات الأخرى ومقابلات التعاقدات المحلية لغير الكويتيين حتى إشعار آخر.


وذكر أنه تم توجيه الإدارات المدرسية للاستعداد لاستقبال أعضاء الهيئة التعليمية والطلبة بعد فترة تعليق الدراسة والعمل على توفير وسائل الوقاية والتأكد من سلامة ونظافة المرافق الصحية مع ضرورة الإبلاغ عن أي حالة اشتباه على الفور والتأكيد على دور العيادات المدرسية وتجهيزها بالكامل. 


وأوضح أنه تم توجيه الادارات المدرسية لتفعيل دور فريق إدارة الأزمات وتحديد خطوط ساخنة مباشرة للتواصل مع المناطق التعليمية وديوان عام الوزارة ومنع التجمعات في ديوان عام الوزارة والمناطق التعليمية والجهات التابعة لها، مشيرًا إلى أنه تم تحديد صالة المراجعين لاستقبال الجمهور مبينا انه تم توفير وسائل الوقاية في ديوان عام الوزارة والمناطق التعليمية وبالجهات التابعة لها. 


وكان مجلس الوزراء قرر أمس تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات والكليات الحكومية والخاصة والكليات العسكرية ومراكز وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لمدة أسبوعين اعتبارا من 1 مارس المقبل وذلك ضمن خطة الطوارئ الصحية المتبعة والإجراءات الوقائية اللازمة من فيروس كورونا المستجد.