• الرئيسية
  • الأخبار
  • "برهامي" عن كورونا: يشرع الاحتياط منه.. والتنقل والسفر تقدم فيه المصلحة العامة على الخاصة

"برهامي" عن كورونا: يشرع الاحتياط منه.. والتنقل والسفر تقدم فيه المصلحة العامة على الخاصة

  • 1126
الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية

قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن فيروس كورونا ينبغي أن يحتاط له، استئناسا بأحكام التنقل في الطاعون.



وفي تصريح خاص لـ "الفتح" قال نائب رئيس الدعوة السلفية إن الأمراض التي صفة انتشارها وبائية، فإنها من جهة أحكام السفر والدخول والخروج؛ تأخذ أحكام الطاعون.


وأكد أن من فرّق من المتأخرين بين الطاعون وغيره من الأوبئة؛ فإنهم لم تكن عندهم معرفة بالأمراض الوبائية المماثلة.

وفي بعض روايات الحديث وردت لفظة "الوباء".


وأوضح أن والذي يحدد ما إذا كان المرض وباء من عدمه، هو مدى الانتشار مع الضرر. ويضبط تحديد الوباء في عصرنا قرار من منظمة الصحة العالية، والتي لم تعلن إلى الآن ذلك بخصوص كورونا.


وبخصوص الفرار من مكان الطاعون أو الوباء أو البقاء فيه والتنقل، أضاف أنه تقدم فيه المصلحة العامة على الخاصة.