حقائق مذهلة لن تصدقها عن كورونا والأنفلونزا الموسمية

عجز الأطقم والخدمات الطبية هو الأخطر

  • 1471

وفيات كورونا والأنفلونزا.. إحصائيات موثقة.



رغم أن إجمالي أعداد الإصابات والوفيات بالأنفلونزا هي الأعلى، نظرا لانتشارها ولأن فيروس كورونا لازال في بدايته؛ لكن التقديرات أشارت إلى أن معدلات الوفاة من فيروس كورونا تدور حول 3.4% من نسبة الإصابات المسجلة، ومن يحتاجون للرعاية قد تصل نسبتهم إلى 20%.


بينما الأنفلونزا الموسمية رغم أن أعداد الإصابة والوفاة الإجمالية بها أكبر بكثير، لكن نسبة معدلات الوفاة من جملة الإصابات بها في أمريكا تبلغ 0.01% بينما من احتاجوا للرعاية 0.1%.



وبحسب موقع الإحصاءات العالمي worldometers، بلغ آخر تقدير لمعدلات الوفاة من فيروس كورونا المستجد "كويفد-19" من حالات الإصابة نسبة 3.4% في آخر تصريح إعلامي من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية WHO.


وكشفت منظمة الصحة العالمية أن 1 من كل 5 مصابين بالفيروس سيحتاج للرعاية الطبية.




فيما تشير الإحصائيات على موقع مركز التحكم في الأمراض والوقاية CDC أن معدلات الوفاة من الأنفلونزا الموسمية في أمريكا نسبتها 0.01 %، بينما نسبة من احتاجوا للرعاية في المستشفيات 0.1 %.



ومع أن الوفيات من الأنفلونزا الموسمية حول العالم سجلت من بداية العام أكثر من 98 ألف حالة وفاة، والوفيات من كورونا سجلت حتى الآن 5602 حالة؛ إلا أن الخشية تأتي من معدل الانتشار السريع لكورونا الذي لازال في بدايته.



وأشار خبراء الأمراض والأوبئة إلى أن الخطورة فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد تكمن في سرعة العدوى وطول فترة الحضانة، والحذر من تزايد أعداد المحتاجين للرعاية الطبية بما يفوق قدرة الطواقم الطبية على تقديم الخدمات، وأن الوقاية لها الأولوية في هذا الشأن.