غدا.. إجازة للعاملين بنقابة المهندسين وصرف المعاشات في موعدها

غدا.. إجازة للعاملين بنقابة المهندسين وصرف المعاشات في موعدها

اعلنت النقابة العامة للمهندسين برئاسة هاني ضاحي، إجازة استثنائية تبدأ من غد الثلاثاء، على أن يعود العمل يوم السبت 4 أبريل المقبل.


وأكدت النقابة في بيان اليوم الاثنين، أن العمل يستمر فقط بإدارة الرعاية الصحية؛ لاستقبال المهندسين وذويهم، علما بأن النقابة تتخذ كل الإجراءات الوقائية داخلها حيث يتم تعقيمها بشكل مستمر.


وصرح المهندس مؤمن شفيق، أمين صندوق النقابة العامة، والمقرر الإعلامي للنقابة، بأن الإجازة لن يكون لها أي تأثير على صرف معاشات المهندسين، وأن المعاشات سوف تصل للبنوك في موعدها المقرر.


وأضاف "شفيق" أن مشروع الرعاية الصحية يعمل بشكل منتظم لاستقبال طلبات المهندسين المتقدمين للاشتراك بالمشروع وعمل التحويلات للأطباء والأشعة والتحاليل الطبية.


ولفت إلى أن النقابة تتخذ كل الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المهندسين


ويأتي ذلك تماشيا مع ما اتخذته الدولة من إجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظا على سلامة أعضائها.


وكانت قررت النقابة العامة للمهندسين، برئاسة المهندس هاني ضاحي، مد الاشتراك في مشروع الرعاية الصحية حتى يوم 31 مارس الجاري بغرامة قدرها 25%.


وأعلنت النقابة سابقا أن تجديد الاشتراك بمشروع الرعاية الصحية، لأعضاء النقابة، مستمر في استقبال طلبات التجديد بدون غرامة حتى 15 فبراير 2020، على أن يبدأ تطبيق غرامة تأخير تقدر بـ25% من قيمة الاشتراك، اعتبارا من يوم 16 فبراير 2020، حتى نهاية شهر فبراير الحالي، ثم تقرر المد حتى آخر مارس الجاري.


وحققت النقابة فائضا للعام الثاني على التوالي بلغ 364.650 مليون جنيه في عام 2019، بعد أن كان يحقق عجزا سنويا دائما، حيث إن صندوق المعاشات والإعانات بالنقابة حقق فائضا عن عام 2019، بمبلغ نحو 364.650 مليون جنيه، وهذا يتمثل في زيادة إيراداته عن مصروفاته، حيث بلغت جملة ايرادات الصندوق عن العام المذكورمبلغ 1.724 مليار جنيه، وبلغت جملة مصروفاته نحو 1.359 مليار جنيه "


وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 74 حالة.


وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 7 أجانب و8 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 74 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.


وأوضح أنه تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 4 حالات وهم: مواطنة تبلغ تبلغ من العمر 51 عاماً، ومواطن يبلغ من العمر 80 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 73 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 56 عاماً.


وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.


وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.


وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.


كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية>

 

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.