الأمن يتدخل لتفريق تجمع للأهالى فى تظاهرة دعاء كورونا بسيدى بشر

الأمن يتدخل لتفريق تجمع للأهالى فى تظاهرة دعاء كورونا بسيدى بشر

نجح رجال الأمن بمنطقة محمد نجيب بسيدي بشر بالإسكندرية، في تفريق العشرات من الأهالي بعد تجمعهم للتضرع والرجاء وتوحيد الدعاء لله لرفع بلاء انتشار فيروس كورونا المستجد.


وتوحدت هتافات الأهالي وتعال التهليل والدعاء " الله اكبر الله اكبر، يارب"، مختلطة بصوت مكبرات المساجد في عدد من الأحياء السكندرية، العجمي، محرم بك، باكوس، العصافرة، وغيرها من المناطق، تضرعًا ورجاءا لله برفع البلاء وزوال الأزمة الصحية التي تمر بها العالم عامة والمدن المصرية، جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أصيب به وراح ضحيته الألاف على مستوى العالم.

واعلنت وزارة الصحة والسكان في اخر بيان لها، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأثنين هو 366 حالة من ضمنهم 68 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و19 حالة وفاة.