عاجل.. القصر الملكي البريطاني يعلن إصابة الأمير تشارلز بـ كورونا

جونسون جونسون

أعلن قصر باكنجهام أن الملكة إليزابيث الثانية تتمتع بـ"صحة جيدة"؛ وذلك بعد تأكيد إصابة الأمير تشارلز بفيروس كورونا.


ووفقا لصحيفة "اندبندنت" البريطانية،  قال المتحدث باسم القصر: "جلالة الملكة لا تزال في صحة جيدة؛ مشيرا إلى أن آخر مرة شاهدت الملكة فيها أمير ويلز كانت صباح يوم 12 مارس.


وأكد المتحدث أن الملكة تتبع جميع النصائح للحفاظ على صحتها وللوقاية من فيروس كورونا المستجد.


وأوضح أن  الأمير تشارلز  ظهرت عليه أعراضا لـ "كوفيد-19" إلا أنه "لا يزال بصحة جيدة"، مشيرا إلى أنه يقوم حاليا بالعزل الذاتي في المنزل في اسكتلندا مع زوجته دوقة كورنوال، البالغة من العمر 72 عامًا.


وأضاف أن الاختبارات التي خضعت لها كورنوال أثبتت أنها سلبية للفيروس؛ مشيرا إلى أنه بناءا على النصيحة الطبية والحكومية، أصبح الأمير والدوقة الآن في عزلة ذاتية في المنزل في اسكتلندا".


وقد تم إجراء الاختبارات من قبل خدمة الصحة الوطنية في أبردينشاير.


وأضاف المتحدث أنه "من غير الممكن التأكد" من أن سبب أصيب الأمير تشارلز بالفيروس يرجع إلى "العدد الكبير من المشاركات التي قام بها في دوره العام خلال الأسابيع الأخيرة".


وقد تم اختبار الأمير تشارلز للكشف عن الفيروس التاجي يوم الاثنين 23 مارس بعد ظهور "أعراض خفيفة" خلال عطلة نهاية الأسبوع. 


وزار أمير ويلز الملكة كجزء من مشاركة خاصة قبل أيام قليلة من اجتماعهما الأخير، وحضر الأمير تشارلز والملكة كلاهما خدمة الكومنولث في دير وستمنستر يوم الاثنين 9 مارس. وانضم إليهم أعضاء آخرون في العائلة المالكة، بما في ذلك دوق ودوقة كامبريدج ودوق ودوقة ساسكس.