الغذاء والدواء الأميركية: بلازما الدم علاج محتمل لـ"كورونا"

أرشيفية أرشيفية

 أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية ليل الأربعاء، عن بروتوكولات طوارئ جديدة، تسمح باستخدام بلازما دم أشخاص قد تعافوا من كورونا المستجد، لعلاج مرضى في وضع حرج جراء إصابتهم بكوفيد-19.


وقالت إدارة الغذاء والدواء، إنها تعمل على الإسراع في استخدام العلاج ببلازما الدم، ما يسهل على الأطباء اللجوء إلى وسيلة أخرى لمحاربة المرض في ظل عدم توفر عقار أو لقاح ضد الفيروس لغاية الآن، ما حصد أرواح المئات أو الآلاف يوميا حول العالم.


واضافت في بيان إنها تعمل على "تسهيل وصول" المرضى الذين يعانون من التهابات تهدد حياتهم إلى بلازما الدم المأخوذة من شخص معافى ثبتت إصابته في وقت سابق بكوفيد-19.