الصحة تشرح كيفية تنظيف المنازل للوقاية من كورونا

أرشيفية أرشيفية

أصدرت وزارة الصحة والسكان منشورا بكيفية تطهير المنزل ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩ )، حيث أن تنظيف وتطهير الأسطح من أفضل وسائل الوقاية من فيروس كورنا ، حيث أن الفيروس يعيش من ساعات الي أيام علي الأسطح الملوثة.
واوضحت الوزارة الفرق بين التنظيف والتطهير، فالتنظيف ازالة الجراثيم والأوساخ والشوائب من الأسطح فقط دون قتلها، ويفيد في تقليل أعداد الجراثيم وخطر انتشار العدوي.
اما التطهير، فيكون باستخدام المواد الكميائية لقتل الجراثيم علي الأسطح، ويتم باستخدام الماء والصابون، ويتم اضافة مكيال واحد من الكلور (٠٪؜ ) الي ٩ مكيال من الماء.
وشرحت الوزارة، كيفية التنظيف والتطهير، للأسطح الصلبة مثل الطاولات والكراسي، ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة واجهزة التحكم عن بعد، والمقابض والمكاتب، والمراحيض والأحواض.
في البداية قم بارتداء قفازات يمكن التخلص منها عند تنظيف وتعقيم الأسطح، ويجب رميها بعد كل عملية تنظيف، وإذا كانت الأسطح ماسحة يجب تنظيفها باستخدام منظف او صابون وماء قبل تطهير الأسطح الناعمة.
وبالنسبة للأسطح الناعمة ( المسامية ) مثل السجاد والستائر نظف باستخدام المنظفات المناسبة والمعتاد استخدامها لتنظيف تلك الأسطح، ويفضل غسل تلك الأسطح بالماء الدافئ وتجفيفها.
وبالنسبة للملابس والمناشف والبياضات، يفضل غسلها في درجة حرارة عالية، ولا تنفض الملابس المتسخة قد الإمكان.
وفي حالة وجود حالة مشتبه او مؤكدة بالمنزل، لا تنفض الملابس المتسخة اذا أمكن، وذلك سيقلل انتشار الفيروس في الهواء.
فكر في وضع بطانة لسلة الملابس لتجميع ملابس المصاب، او وضع الملابس في كيس يرمي بعد تطهير الملابس، ولا تغسل ملابس المصاب مع ملابس الأشخاص السليمة.
وأثناء الغسيل نوصي بدرجات الحرارة العليا، مع اضافة المطهرات او كي الملابس بعد غسيلها، وارتدي قفازات يمكن التخلص منها عند التعامل مع الغسيل المتسخ من شخص مريض ثم تخلص منها بعد كل استخدام، وإذا لم يتم استخدام قفازات عند التعامل مع الغسيل المتسخ فتأكد من غسل اليدين جيدا، لمدة ٢٠ ثانية بعد ذلك.