• الرئيسية
  • الأخبار
  • برلماني: طرح الكمامات والمطهرات بمنافذ الإنتاج الحربي يحمي المواطنين من المنتجات المغشوشة

برلماني: طرح الكمامات والمطهرات بمنافذ الإنتاج الحربي يحمي المواطنين من المنتجات المغشوشة

برلماني: طرح الكمامات والمطهرات بمنافذ الإنتاج الحربي يحمي المواطنين من المنتجات المغشوشة

أكد محمد عبدالله زين الدين، عضو مجلس النواب، أن أزمة فيروس كورونا تسببت في ظهور لصوص الأزمات، الذين غابت ضمائرهم ساعين خلف الأرباح، ولو على حساب أرواح الضحايا، حيث ظهرت مستلزمات طبية مغشوشة بمصانع «بير السلم» بعد أن تطبع على عبواتها معلومات خاطئة منسوبة لشركات كبرى، ثم تطرحها فى الأسواق لتحقيق أرباح غير مشروعة، على حساب صحة عشرات الآلاف من المرضى.


وأضاف زين الدين في بيان له، اليوم السبت، أن الترويج لهذه البضائع المغشوشة أصبح أسرع وأسهل وأخطر فى الوقت نفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعى، مع نشاط البيع الإلكترونى، مشيرا إلى إن نقص المطهرات فى الصيدليات وعدم توافرها بشكل يكافئ متطلبات المواطنين، خلق سوقا سوداء للمطهرات فى الأسواق، بالإضافة لرفع أسعارها 3 أضعاف السعر الحقيقى.


وأشاد النائب بإنتاج وطرح وزارة الإنتاج الحربي مطهرات ومهمات الحماية لمواجهة انتشار الميكروبات والفيروسات منها فيروس كورونا المستجد في جميع منافذ الإنتاج الحربي، لمواجهة أزمة النقص بها.


وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الإنتاج الحربي عن إنتاج وطرح مطهرات ومهمات الحماية لمواجهة انتشار الميكروبات والفيروسات منها فيروس كورونا المستجد في جميع منافذ الإنتاج الحربي.


وتتضمن المنتجات: كحول ايثيلى ٧٠٪؜، وهيبوكلوريت الصوديوم، والكلور، ومطهرات ومهمات أخري، كلها بسعر التصنيع، وكمامات الوجه الطبية وقفازات اليدين للحماية، حيث تم العمل بالخط لينتج بطاقة ٤٠ ألف كمامة يوميا وستتزايد إلى ١٠٠ ألف بنهاية الأسبوع.


وقال محمد بكر المستشار الإعلامي لوزارة الإنتاج الحربى، إن الجميع يعمل لخدمة الوطن فيما يمر به العالم أجمع لمحاربة فيروس كورونا، ومن باب ايمان الإنتاج الحربي بدورها الوطني يتوافر بجميع منافذ الإنتاج الحربي الـ19 تلك المطهرات.


وأوضح "بكر" أن الأهم في هذه المرحلة أننا نتأكد أن مؤسسات الدولة تعمل علي حماية الوطن وعلينا الوعي، تحية لجنود الصناعة.


وفي نفس السياق أكد الدكتور صلاح جمبلاط، رئيس القطاعات الفنية بـالإنتاج الحربي، أن الوزارة بها 20 شركة منها 3 شركات متخصصة في الكيماويات ومنذ بداية الأزمة بدأنا العمل على الأمر وتابعنا تطورات الأمر عالميا.


وتابع" رئيس القطاعات الفنية بـالإنتاج الحربي: الطاقة الإنتاجية من الكحول الإيثيلي 10 أطنان يوميا ويتم بيعه بسعر الصناعة دون تحقيق أي هامش ربح، ولدينا 19 منفذا لبيع المطهرات والكحول الإيثيلي موزعين على أنحاء الجمهورية".


وشدد على أنه خلال 48 ساعة تم إنشاء خط إنتاج كامل للكمامات والماسكات ونقوم بتصنيع الكمامات المضاد للفيروسات وننتج 40 ألف يوميا ويتم مضاعفة الطاقة كي نصل لـ 100 ألف ماسك يوميا وسيتم طرح الماسكات من اليوم في المنافذ.