الصحة تحذر من التدخين: يزيد احتمالية الإصابة بعدوى كورونا

الصحة تحذر من التدخين: يزيد احتمالية الإصابة بعدوى كورونا

أكدت وزارة الصحة والسكان أن تجنب التدخين أمر هام في ظل ظروف انتشار عدوى فيروس كورونا مؤكدة أن التدخين يزيد احتمالية الإصابة بعدة أمراض حال الإصابة بعدوى كورونا داعية جميع المواطنين إلى الإقلاع عن التدخين.



وقالت وزارة الصحة والسكان إن الأكل الصحى المغذى يساعد في رفع المناعة وهو ما يقلل من فرص الإصابة بالعدوى وطالبت بضرورة تجنب المشروبات التى تحتوى على نسبة عالية من السكر كما أن التدريبات الرياضية المنظمة مهمة للكبار بواقع 30 دقيقة والأطفال ساعة يومياً.


كانت وزارة الصحة والسكان، قد حذرت من سلسلة من قيام البعض بعادات خاطئة تتمثل خطورتها فى نقل الأمراض وخاصة فيروس كورونا مثل الكح والعطس بدون استخدام مناديل ورقية بالإضافة إلى عدم التخلص الآمن من المناديل المستعملة  وهو ما يسبب نقل العدوي كما حذرت من لبس الكمامات إلا فى حالة الضرورة والتى تتمثل فى التواجد فى مكان مزدحم أو عند زيارة مريض  وتابعت : لابد من الرجوع للوزارة وعدم الانسياق للشائعات .


وقالت وزارة الصحة والسكان، إنه ينبغى الحرص الشديد على نظافة اليد بشكل مستمر من خلال فركها بمحلول كحلى أو غسلها مدة من 20 إلى 40 ثانية بالماء والصابون وهو ما يخلصنا من الفيروسات والأوبئة كما وجهت المواطنين بعدم النزول للشوارع اذا شعروا بارتفاع فى درجة الحرارة أو ظهرت عليهم أعراض الأنفلونزا أو الكورونا.


ونصحت بعدم الاختلاط بين المواطنين تحسبا لانتقال العدوى مؤكدة أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا تتمثل فى ارتفاع درجات الحرارة وضيق فى التنفس والكحة وتابعت وزارة الصحة: يجب الإبتعاد عن الأشخاص المصابين بأعراض الكورونا تماما والبعد عن الأشخاص العاديين مسافة متر تقريبا .


ومنظمة الصحة العالمية كشفت فى منشور الفرق بين الحجر الصحي والعزل، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا حول العالم لتعريف المواطنين أهميتهما فى الوقاية من الفيروس. وقالت منظمة الصحة العالمية، إن الحجر الصحي هو تقييد حركة أو فصل الأفراد الأصحاء الذين ربما تعرضوا لعدوي كورونا عن بقية السكان ولا يتعين على المرضى المعزولين البقاء فى منشأة صحية، ولكن يمكن أن يقيموا فى أى مكان يتجنبون فيه الاتصال بالآخرين.


وأضافت منظمة الصحة العالمية، أن العزل الصحى هو فصل المرضى أو المصابين بالعدوى عن الأشخاص الأصحاء وتقييد حركتهم ويتم تطبيقه لمنع انتشار فيروس كورونا ويتم علاج المرضى الذين تم عزلهم فى المرافق الصحية ويتلقون العلاج والرعاية الطبية حسب الحالة.