مستشار الرئيس: 85% من الحالات المصابة بكورونا يمكن شفاؤها بسهولة

مستشار الرئيس: 85% من الحالات المصابة بكورونا يمكن شفاؤها بسهولة

قال الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقائية، إن الدولة اتخذت إجراءات وقائية واحترازية مبكرة، ولم تستهين منذ البداية وهذا ساعد في عدم انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، مشيًرا إلى أن ارتفاع معدل شفاء المصابين نتيجة كبر فئة الشباب في مصر.


وأضاف "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، مساء السبت أن 80 % إلى 85 % من حالات الإصابة تشفى تماما من خلال عزل نفسه وعدم الاحتكاك بأي شخص أو أفراد أسرته وباستخدام الأدوية العادية، موضحًا أن الحالات التي تتعرض للعزل يمكن شفاؤها بسهولة.


وتابع أن الـ 15 % الباقية هم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ويجب الحفاظ عليهم وعدم الاختلاط بهم نهائيا، متابعًا: الأطباء يبذلون جهدا كبيرا في مواجهة المرض، مشيرا إلى أن الأعمار الكبيرة الأكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، السبت، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 161 حالة.


وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 121 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 161 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.


وأوضح أنه تم تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم رجل إيطالي يبلغ من العمر 73 عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 عامًا و78 عامًا من محافظات القاهرة، دمياط، المنيا، وبورسعيد.


وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.


وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.


وأكد المتحدث مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.