الحكومة: إقامة العائدين من الخارج بالحجر الصحي على نفقتهم

الحكومة: إقامة العائدين من الخارج بالحجر الصحي على نفقتهم

علق المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء على رفض المصريين العائدين من الكويت دخول الحجر الصحي قائلًا: "تصرف غير مسئول بكل المقاييس.. هذا الإجراء لم نخترعه وكافة دول العالم تطبقه على رعاياها العائدين الخارج"، مشيرا إلى أن الدولة تتخذ إجراءاتها وفقا لمعطيات الوضع وتطوراته.


وقال "سعد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى لبرنامج "على مسئوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء إن  إخضاع العائد من الخارج لحجر صحي إلزامي وفقا لقرارات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى أنه يجب الموافقة على إقرار العزل الصحي للعائدين من الخارج.


ونوه إلى أن التوقيع على الإقرار قبول دخول الطائرة، معلقا: "عشان محدش يقول محدش قال ليه ويرفض دخول الحجر الصحي.. ده إقرار ملزم من الناحية القانونية والأخلاقية.. كل اللي هيجي من الخارج هيكون في الحجر الصحي 14 يوما".


ولفت المتحدث باسم مجلس الوزرا إلى أن الخدمات الطبية للعائد من الخارج على نفقة الدولة، والإقامة على نفقته الخاصة.


كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.


وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة - بينهم أجنبيين و16 مصريًا - من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى الأمس، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.


وأشار إلى تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.


وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.


وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.