وزير الكهرباء: الأحمال انخفضت بعد تطبيق حظر التجول

وزير الكهرباء: الأحمال انخفضت بعد تطبيق حظر التجول

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، إن مصر لديها استراتيجية في تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، والعالم، حيث هناك مشروعات مع الأردن، وليبيا، وجاري دراسة مشروع ربط كهربائي مع السعودية.


وأشار "شاكر"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء السبت، إلى أن مصر لديها قدرات كهربائية كبيرة، ويمكنها التصدير للدول، موضحا أن مشروعات الربط الكهربائي تساهم في تقوية الشبكات في الدول، وتخفيض تكلفة إنتاج الكهرباء.


ولفت وزير الكهرباء، إلى أن الأحمال الكهربائية بعد تطبيق حظر التجول انخفض، مؤكدا أن المواطنين يرشدون استهلاكهم، فضلا على أن استخدام لمبات الليد خفض من حجم الاستهلاك، منوها بأن الفواتير التي يدفعها المواطن تساهم فيها الدولة بنسبة كبيرة، وما يدفعه المواطن أقل من قيمة الاستهلاك الحقيقي.


وأكد أنهم يتخذون كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، معقبا: "ممنوع ركوب أكثر من 4 أشخاص الأسانسير بالوزارة".


هذا وانطلق التيار الكهربائي في خط الربط مع السودان بعد عامين كاملين منذ توقيع الاتفاق على إنشاء الخط فى أبريل 2018، لتعلن مصر الانتهاء منه وتشغيله وتوصيل الكهرباء بالفعل فيه وفقا لما أعلنه مجلس الوزراء اليوم، السبت، ولم تمنع أزمة كورونا التي أثرت على مشاريع كبرى في العالم من الوفاء بالمشروع في موعده.


وقال مجلس الوزراء إنه طبقا لما هو مخطط، فإن المرحلة التي بدأت حيز التنفيذ الفعلى، أمس، الجمعة، هي المرحلة الأولى من الربط، والتى تهدف إلى إمداد الجانب السودانى بقدرات على مدار الساعة تصل إلى 70 ميجاوات، وذلك لحين استكمال تركيب بعض الأجهزة اللازمة بمحطات الجانب السودانى، والجارى التنسيق بشأنها حاليا بين الجانبين المصرى والسودانى، وبإنهاء هذه الأعمال تأتى المرحلة الثانية من الربط، والتي تستهدف إمداد السودان الشقيق بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.


وسبق أن تم الانتهاء من أعمال إنشاء الخط الكهربائى لربط البلدين في أبريل 2019، ويبلغ طوله بالجانب المصرى حوالى 100 كم، وبالجانب السودانى حوالى 70 كم.