• الرئيسية
  • الأخبار
  • الأسد وكورونا أسلحة مسلطة على رقاب الشعب السوري.. ارتفاع الإصابات إلى19 حالة

الأسد وكورونا أسلحة مسلطة على رقاب الشعب السوري.. ارتفاع الإصابات إلى19 حالة

  • 161
بشار الاسد

يعيش الشعب السوري مأساة شديدة منذ نشوب الحرب الأهلية فى مارس 2012، إلا أنهم وبعد مرور نحو 8 سنوات وبداية الدخول فى العام التاسع أدرك المجتمع الدولي حجم المأساة، لاسيما الأطفال فمنهم من عاش آتون الحرب ومنهم من سمع عن الوطن فقط لكنه لم يعرفه، بعدما وجد نفسه منذ ولادته في بلد أخر غير وطنه الأساسي.


وأعلنت وزارة الصحة السورية اليوم، الأحد، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى 19 حالة؛ وذلك بعد تسجيل 3 إصابات جديدة.


ووفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا"، قالت الصحة السورية إن من بين الحالات الـ 19 المصابة تم شفاء حالتين وتوفيت حالتين.


وكانت سوريا قد أعلنت عن تسجيل أول حالة مصابة بالفيروس في 22 مارس الماضي، لفتاة قادمة من الخارج وتبلغ من العمر 20 عاما؛ كما سجلت أول حالة وفاة، الأحد الماضي.


وبعدها قررت سوريا، عزل بلدة منين بريف دمشق، بسبب وفاة امرأة بفيروس كورونا.


وطلب وزير الصحة من السلطات المعنية تطبيق العزل لبلدة منين بريف دمشق لوجود حالة وفاة لامرأة من البلدة بفيروس كورونا.