أستاذ تخدير بلندن للمصريين: «الزموا منازلكم.. لن تتحملوا العواقب»

أستاذ تخدير بلندن للمصريين: «الزموا منازلكم.. لن تتحملوا العواقب»

كشف الدكتور عصام عبد الصمد، أستاذ التخدير والعناية المركزة بلندن، رئيس اتحاد المصريين بأوروبا، كواليس وفاة أصغر مصاب بفيروس كورونا المستجد، "كوفيد 19"، فى بريطانيا، وهو إسماعيل عبد الوهاب 13 عاما، والذى توفى يوم الجمعة الماضية ودفن وحيدًا كون أسرته كانت فى الحجر المنزلى.


وأجهش "عبد الصمد" بالبكاء، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، وهو يناشد المصريين بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والالتزام بالمنازل.

وتابع:" أقول للمصريين حرام عليكم احمدوا ربنا انكم مش بتعانوا زى باقى الدول اللى بيموت فيها بالـ800 شخص يوميًا، الدولة تعمل ولكن الشعب يأخذ الأمور على محمل الهزار، وكل ما هو مطلوب منهم البقاء في المنازل فقط".


وأردف: "احنا مش عاوزين نشوف الأمور دى فى مصر لأننا مش هنستحمل، أمريكا رصدت 2 تريليون دولار لمواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد، فقدت 5 من أصدقائى خلال الفترة القليلة الماضية وأرجو من أهل بلدى الالتزام حتى لا تتفاقم الأمور".

ولفت "عبد الصمد"، إلى أن إسماعيل يعد أصغر مصاب ببريطانيا بفيروس كورونا، وهو من أصول صومالية، أدخل إلى المستشفى يوم الأثنين الماضى وتبين إصابته بفيروس كورونا، وعندما تبين إيجابية العينة التي سحبت منه تم وضعهم في الحجر المنزلى، يوم الأربعاء لم يستطع التنفس ووضع على جهاز التنفس الصناعي، حتى يوم الجمعة الماضى ولكنه لم يتحمل وتوفي".

وأشار أستاذ التخدير والعناية المركزة بلندن، رئيس اتحاد المصريين بأوروبا، إلى أنه قام بجمع نفقات "إسماعيل"، وخلال 10 دقائق جمع له 70 ألف جنيه