• الرئيسية
  • الأخبار
  • "الإسكان": المشروعات القومية في 40 مدينة تخضع لعمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية

"الإسكان": المشروعات القومية في 40 مدينة تخضع لعمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية

"الإسكان": المشروعات القومية في 40 مدينة تخضع لعمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية

قال المهندس عمرو خطاب، المتحدث باسم مشروعات الإسكان إن المشروعات القومية في 40 مدينة تخضع لعمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية، لافتا إلى أنه تم استخدام سيارات مياه شرب في التعقيم، وتم استغلال الأيام الماضية التي كان بها إجازات لبعض العمال لتنفيذ المهمة.


وأضاف "خطاب"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير"، والمذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الإثنين أنه يتم إعداد دورات تدريبة للعاملين بالمشروعات القومية حول فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه.


وأشار المتحدث باسم وزارة الإسكان إلى أنه يتم متابعة الحالة الصحية للعاملين وقياس درجة الحرارة لهم بشكل يومي بالتنسيق مع وزارة الصحة، معلقا: "الحمد لله لم يتم اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا حتى الآن".


هذا وقد رفعت وزارة الإسكان، وأجهزتها التابعة، شعار تطهير وتعقيم كافة المواقع، سواء مشروعات جار تنفيذها، أو مواقع خدمية لها صلة مباشرة بالجمهور، وذلك من أجل حماية المواطن فى المقام الأول، وحماية العامل، والاقتصاد المصرى من جهة أخرى.


كانت البداية بالعاصمة الإدارية، حيث أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بدء عمليات تطهير وتعقيم لمواقع المشروعات المختلفة الجارى تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التى يتم اتخاذها لمواجهة فيروس كورونا، حيث تقوم فرق متخصصة فى تنفيذ أعمال التطهير والتعقيم، بالتعاون مع وزارة الصحة، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك باستخدام مواد كيميائية مخصصة للتعقيم والتطهير، من أجل الحفاظ على صحة وسلامة العاملين بالمشروعات ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد.


وأضاف إنه تم إرسال 10 سيارات نافورى مجهزة ومحملة بالكيماويات اللازمة، لتعقيم الشوارع، ومواقع العمل، والمكاتب، وثكنات العاملين، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك انطلاقًا من المسئولية المجتمعية للشركة القابضة وشركاتها التابعة، للمساهمة فى الحفاظ على صحة وسلامة العاملين بتلك المشروعات القومية الهامة.


وأكد أن جميع شركات المياه بمختلف المحافظات مستمرة فى حملات تعقيم الشوارع والمنشآت الحيوية، والتى بدأتها منذ أسبوعين، بخلاف الإجراءات الاحترازية التى تم اتخاذها بجميع مواقع محطات مياه الشرب والصرف الصحى، مشددًا على ضرورة تكاتف الجميع، والتزام المواطنين بالإرشادات التى تقدمها الجهات المعنية للحفاظ على سلامتهم، لحين اجتياز مرحلة انتشار فيروس كورونا المستجد.


وكذلك الأمر في مدينة العلمين الجديدة، حيث أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن فرقًا متخصصة فى أعمال التعقيم والتطهير، من شركات المياه والصرف الصحى بالإسكندرية والبحيرة ومطروح، قامت بتنفيذ أعمال التعقيم والتطهير لجميع مواقع تنفيذ المشروعات المختلفة بمدينة العلمين الجديدة، حيث يتم تعقيم مواقع العمل، والمكاتب، والأتوبيسات التى تنقل العاملين، والمطاعم التى تُعد الوجبات للعاملين، وكذا أماكن سكن العاملين.


وأكد وزير الإسكان أنه يتم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة العاملين بالمشروعات الجارى تنفيذها بمدينة العلمين الجديدة، وكذا سائر المشروعات على مستوى الدولة، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بين العاملين، ويتم استخدام أجهزة قياس الحرارة للتأكد من عدم ظهور أعراض ارتفاع درجات الحرارة على العاملين قبل الدخول إلى مواقع العمل، بجانب توفير المطهرات فى المواقع المختلفة.