الشرطة تراقب الحظر الصحي الجماعي في المغرب

  • 130
أرشيفية

تواصل دوريات الشرطة المغربية حملاتها اليومية لتطبيق قانون الطوارئ الصحية في البلاد لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويمنع قانون الطوارئ الصحية في المغرب، الخروج من البيت إلا لأسباب ضرورية كشراء الطعام والأدوية أو العلاج.

وفي الأحياء الشعبية المغربية تخوض الشرطة يومياً، منذ 20 مارس/آذار الماضي معركة إبقاء المواطنين في بيوتهم.

وقد أوقفت الشرطة 8530 شخصاً لخرقهم إجراءات حالة الطوارئ الصحية المفروضة في المغرب إلى غاية 20 أبريل/نيسان الحالي.

في سياق آخر، كشفت الشرطة أنها أوقفت 82 شخصاً لنشرهم أخبارا ومعلومات كاذبة حول فيروس كورونا على الإنترنت.

وبلغ مجموع الأشخاص الموقوفين في المغرب لخرق الحجر الصحي الجماعي أو لنشر أخبار كاذبة 8612 شخصاً.

وقد بلغ مجموع الإصابات بفيروس كورنا حتى مساء أمس الأحد بالمغرب 990 حالة، وذلك بعد تسجيل 107 إصابات. كما تم تسجيل 11 حالة وفاة بكورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 69.