نائب يطالب بتطبيق أشد العقوبات على من يتهاون بتطبيق قرارات مواجهة كورونا

  • 83

طالب الدكتور عمر حمروش ،أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، كل أجهزة الدولة  بطبيق أشد العقوبات على أى مواطن يهمل أويتهاون فى الالتزام بالاجراءات الاحترازية التي يتم اتحاذها لحماية المواطنين من خطر فيروس كورونا القاتل ، لافتا إلى أن الوقت الحالي لابد من التعامل فيه بحزم شديد منتقدا إقامة الأفراح وسرادقات العزاءات فى القرى حتى الآن.


 


 


وأضاف  أمين دينية البرلمان في تصريح له"، أن البقاء في المنازل ليس رفاهية للمواطنين، بل هو واجب علي كل منا، وعلى الجميع أن يقوم بدوره فى مواجهة خطر فيروس كورونا، قائلا:أن هناك تهاون واستهتار من قبل يعض المواطنين تجاه القرارات، وهذا يحتاج الي تشديد الرقابة وتطبيق أشد العقوبات علي المخالفين.


 


كان قد قرر الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب تأجيل موعد انعقاد جلسات المجلس المحدد سلفاً في 12 أبريل 2020، ليكون موعد الجلسات العامة القادمة في الساعة الحادية عشر صباح يوم الأربعاء 29 من أبريل 2020.


وقال المستشار محمود فوزى الأمين العام لمجلس النواب في بيان للمجلس، إن التأجيل يأتي في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتخذها مجلس النواب في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، واتساقا مع سياسة الدولة في مد الإجراءات الوقائية المتخذة، وتقليل الاجتماعات بقدر الإمكان، وحفاظا على صحة وسلامة النواب، مع الحفاظ على استمرار عمل مؤسسات الدولة بانتظام واضطراد.