مدير عام الصحة العالمية يقدر معدل وفيات كورونا بـ10 أضعاف الأنفلونزا

مدير عام الصحة العالمية يقدر معدل وفيات كورونا بـ10 أضعاف الأنفلونزا

قال الدكتور تيدروس أدهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية، يصادف اليوم مرور 100 يوم على إخطار منظمة الصحة العالمية بالحالات الأولى لفيروس كورونا لما نسميه الآن "COVID-19".

 

وأضاف: لقد تغير الكثير منذ أن أطلقنا خطة التأهب والاستجابة الإستراتيجية الأولى قبل شهرين، لقد طغى الانتشار العالمي للفيروس على النظم الصحية، وعطل الاقتصاد العالمي، وأدى إلى اضطراب اجتماعي واسع النطاق، ويقدر معدل وفيات فيروس كورونا بنحو 10 أضعاف معدل الإنفلونزا، أصيب أكثر من 1.3 مليون شخص، وقتل ما يقرب من 80 ألف شخص، مضيفا أن هذا الوباء هو أكثر بكثير من مجرد أزمة صحية، يتطلب استجابة من الحكومة والمجتمع بأسره.

 

وأكد أنه في الـ 100 يوم الأخيرة، أظهر لنا فيروس كورونا  COVID-19 الضرر الذي يمكن أن يلحقه بالدول الغنية، ولا يزال يتعين علينا أن نرى الدمار الذي يمكن أن يلحقه في البلدان الفقيرة والأكثر هشاش،. نحن ملتزمون ببذل كل ما في وسعنا لمنع حدوث ذلك، كان أحد الأسباب الرئيسية لإعلاننا حالة الطوارئ الصحية العامة ذات الاهتمام الدولي في يناير، هو أن البلدان والمجتمعات وخاصة تلك التي لديها أنظمة صحية ضعيفة سيكون لديها الوقت للاستعداد، مضيفا أنه بدون المساعدة والعمل الآن، يمكن أن تعاني البلدان الفقيرة والمجتمعات الضعيفة، من دمار هائل، إن أعداد الإصابات في أفريقيا صغيرة نسبيًا الآن، لكنها تزداد بسرعة.

 

واستطرد: ننشر اليوم تحديث استراتيجيتنا الفنية للمرحلة التالية من الاستجابة، سيشكل هذا التحديث الإستراتيجي أساس خطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية الثانية، التي سنصدرها في الأيام القادمة، لقد تعلمنا الكثير عن هذا الفيروس الجديد منذ أن واجهناه لأول مرة في بداية العام، تنعكس هذه الدروس المكتسبة بشق الأنفس في الاستراتيجية الجديدة.

 

وأوضح، يعالج هذا التحديث الظروف في البلدان والمجتمعات ذات الدخل المنخفض والمتوسط والمجتمعات ذات النظم الصحية الضعيفة، والبنية التحتية، وخاصة في البلدان المتضررة من النزاع والنازحين.