ابدأ الآن

د. هناء عبد الفتاح
  • 331


فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون

نحن الآن في مفترق طرق

ترانا الله قدرته وعظمته لعلنا نستيقظ من طول الرقاد

ولا زالت أمامنا الفرصة

وهو قادر أن يأخذنا اخذ عزيز مقتدر،...فمتى نستيقظ

والحل فى يده سبحانه

كل المعضلات لها حل عنده

مطلوب فقط الاخلاص والتضرع

شفى ايوب عليه السلام

عوضه كل ما فقد ومثلهم معهم

انقذ يونس عليه السلام من بطن الحوت

انقذ ابراهيم عليه السلام من النار ومن بطش النمرود

انقذ موسى عليه السلام من جبروت فرعون بل شفى غيظ القلوب بغرق فرعون

رد موسى عليه السلام إلى أمه

رد يوسف ليعقوب عليهما السلام

 أكان الله يقص علينا هذه القصص العظيمة للتسالى

حاشاه سبحانه

قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم انتم تشركون

الله هو الذي خلق الشدائد..وهو بيده وحده حلها

ان وجدت فى نفسك تكاسلا

فادع الله من كل قلبك لأن الخطب جلل ..وتمسك بالصالحين 

واجتهد حتى لو لم يكن لك نفس

كما تجتهد ف المذاكرة والشغل غصب عنك

وعما قليل ستستريح

وإلا فهذا هو العجز المركب

اللهم إنا نعوذ بك من العجز والكسل

وان اقتربت من الله شبرا

اقترب منك ذراعا

ابدا الآن