شركة «موديرنا» الأمريكية: نتائج لقاح فيروس كورونا الأولية إيجابية

  • 48
أرشيفية

صرحت شركة مودرنا للأدوية، الاثنين الماضي، بأن لقاحها التجريبي لفيروس كورونا "كوفيد-19" أظهر نتائج إيجابية لدى بعض المتطوعين الأصحاء الذين تم تلقيحهم في دراسة سريرية، وكانت اللقاحات آمنة بشكل عام ومقبولة بشكل جيد.

وقدمت هذه النتائج الأولية للقاح الأول ضد فيروس كورونا الجديد علامة إيجابية حول قدرات اللقاح على حماية الأشخاص من الفيروس الجديد، وفقاً لصحيفة "وول استريت جورنال" الأمريكية.

ومع ذلك، فإن بعض اللقاحات التي يتم تجربتها على المشاركين في الدراسة تفشل عند تجربتها على المرضى حتى بعد ظهور علامات إيجابية في الاختبارات المبكرة.

وقال ستيفان بانسل الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا في مؤتمر عبر الهاتف يوم الاثنين، إن البيانات تبين أن اللقاح المسمى "برنا -1273" يحمل "احتمالية كبيرة لتوفير الحماية من مرض كوفيد 19 عند البشر".

ويمكن أن يكون لقاح الشركة جاهزًا للاستخدام في حالات الطوارئ في وقت مبكر من الخريف، إذا ثبت أنه يعمل بأمان في الاختبارات القادمة.

وبعد هذا التصريح ارتفعت أسهم الشركة بنحو 27% في منتصف النهار، ومنحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية التصريح للشركة لبدء المرحلة الثانية من الاختبار.

وشاركت شركة الأدوية كل من كامبريدج، وماساتشوستس، في تصميم لقاحها مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، ويقود المعهد التجربة السريرية التي بدأت في مارس.

وبالنسبة لبعض المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا، أدت الجرعات المختلفة من اللقاح إلى زيادة الاستجابات المناعية، بما في ذلك زيادة بعض الأجسام المضادة إلى مستويات أعلى من تلك التي شوهدت في عينات الدم من الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا.

وقالت مودرنا، يوم الاثنين أيضًا، إن دراسة للقاح في الفئران أظهرت أنها تمنع التكاثر الفيروسي في رئتي الحيوانات بعد تعرضهما لنسخة معدلة من فيروس كورونا.

وتقوم الشركة بتعديل مستويات الجرعة في الدراسات المستمرة، بهدف اختيار الجرعات المناسبة لتجربة المرحلة القادمة المتوقع أن تبدأ في يوليو.