تفاصيل خطف جثمان سيدة متوفاة بكورونا فى الشرقية

  • 41

كشف الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تفاصيل قيام عائلة بخطف جثمان والدتهم دون اتباع الإجراءات الطبية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19).


وقال محافظ الشرقية، خلال مداخلية هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "التاسعة"، المذاع على القناة "الأولى" المصرية، إن الجثمان يعود لسيدة عمرها 73 عام، تعجل ذووها دفنها عقب موتها، وقاموا بأخذ جثمانها فى سيارة نصف نقل.

ولفت إلى أن السيدة توفيت فى تمام الساعة الواحدة ظهرًا بمستشفى حميات فاقوس، مشيرًا إلى أن الطب الوقائى اتبع الإجراءات المعمول بها فى دفن موتى فيروس كورونا.

وأردف: "بعد تجهيز السيدة ووضعها فى الكيس من قبل الطب الوقائى تأخرت سيارة الإسعاف التى ستنقلها، الأمر الذى جعل ذووها يتعجلون، وأخذوها فعلًا ووضعوها فى عربة نصف نقل، واتصلنا بمدير الأمن الذي أرسل قوات واسترجعنا الجثمان مرة أخرى وتم الدفن وفق الإجراءات وانتهى الموضوع".

وأكد "غراب"، أنه رغم أن الواقعة فى منتهى الخطورة وغير مبررة على الإطلاق، إلا أن أهل السيدة تفهموا ذلك، وتم تدارك الأمر ودفن الجثمان وفق الإجراءات الصحية.