وفاة والدة رئيس وزراء هولندا في دار للتمريض

  • 35
أرشيفية

توفت والدة رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، في إحدى دور التمريض في لاهاي عن عمر ناهز 96 عاما.

ولم يتمكن روته من زيارة والدته الأسابيع الأخيرة قبل وفاتها بسبب القيود المشددة المفروضة على الاختلاط الاجتماعي لاحتواء جائحة كورونا.

وقال روته على لسان متحدث باسم الحكومة إنه تم دفن والدته في إطار عائلي صغير.

وكانت هناك إصابات بفيروس كورونا المستجد في دار التمريض، لكن لم تكن وفاة والدة روته متعلقة بالفيروس، بحسب تقارير إعلامية.

ووفقا للتقارير، حدثت الوفاة في 13 مايو الجاري. وقال روته على لسان متحدثه: "قمنا بتوديعها في إطار عائلي ونأمل أن نكون قادرين على معالجة هذه الخسارة الكبيرة بهدوء في المستقبل القريب".