عدن.. وحدة طبية أممية لعلاج حالات الإصابة بكورونا

  • 29
أرشيفية



يبدأ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العمل على إنشاء وحدة طبية متكاملة لعلاج واستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا بسعة 100 سرير في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وقال وزير الصحة اليمني، الدكتور ناصر باعوم، الثلاثاء، إن "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعاقد مع شركة "اسبن ميديكال" - وهي شركة مزود عالمي لحلول الرعاية الصحية الطارئة - للبدء في الوحدة الطبية المتكاملة لعلاج واستقبال حالات الإصابة بكورونا، متضمنة وحدة عناية مركزة".

وكشف عن وصول فريق خبراء أولي إلى مدينة عدن بعد غد الخميس مكون من الدكتور البريطاني نيكولاس ماكوه، والدكتور الألماني ماركوس هوتل، للبدء في التخطيط لإنشاء الوحدة الطبية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن باعوم قوله، إن هذا الأمر جاء "بناءً على التنسيق والتواصل مع المنظمات الأممية، والدعوات التي وجهتها الحكومة للمجتمع الدولي لدعم القطاع الصحي".


وحتى أمس الاثنين، سجلت السلطات الصحية اليمنية 233 إصابة بفيروس كورونا، بينها 44 وفاة و10 حالات تعافٍ، وذلك في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

من جهتها، تستمر ميليشيات الحوثي بالتكتم على تفشي الوباء في مناطق سيطرتها، واكتفت حتى الآن بالإعلان عن أربع حالات فقط، بينها حالة وفاة.

وكشف تقرير حديث نشره "مركز العاصمة الإعلامي" عن تفشٍ واسع النطاق لفيروس كورونا المستجد في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وسط تكتم وتستر كبير من الميليشيات، مؤكداً أن عدد الإصابات في العاصمة بلغ حتى العشرين من مايو/أيار الجاري 2600 حالة إصابة، فيما بلغت الوفيات جراء الوباء 320.

وأضاف أن هذه الأرقام والمعلومات جُمعت اعتماداً على التواصل مع عائلات متوفين وسكان وأطباء ومسؤولين في مقابر العاصمة، إضافة إلى مسؤولي منظمات عاملة بشكل وطيد مع سلطات الحوثيين.