«المصل واللقاح»: الأعداد تتزايد والخطر يقترب

  • 62

قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن هذين الأسبوعين هما ذروة تفشي فيروس كورونا في مصر.


وأضاف: "الأعداد تتزايد، والخطر قرب مننا، ولابد من زيادة الوعي.. مفيش رفاهية الخروج هذه الفترة"، مؤكدا أن الكمامة هى العلاج الوحيد لفيروس كورونا حتى الآن.


وحذر الدكتور أمجد الحداد، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، من استخدام الأدوية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعلاج الكورونا، مثل البلاكونيل، حيث إنه يسبب أمراض قلبية خطيرة، ويتردد أن بعض حالات كورونا توفت بسبب تداعيات هذا الدواء، وهذا بخلاف البانادول وأدوية الكحة المكونة من أعشاب طبيعية وبعض الفيتامينات مثل الزنك، وفيتامين "د" لا ينصح بأخذ أي أدوية نهائيا.


ونوه رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمثل واللقاح، بأنه يجب التعامل مع أي دور برد حتى لو أعراضه بسيطة على أنه إصابة بالكورونا حتى يثبت العكس، مشددا على أن من يشعر بأعراض البرد عليه أن يعزل نفسه منزليا.


وأشار إلى أنه في حال عدم انخفاض الحرارة لمدة 3 أيام متواصلة على الرغم من استخدام خوافض الحرارة، حينها يمكن الشك أنها حالة إصابة بالكورونا.