أستاذ فيروسات: مُنحنى الإصابة بكورونا في مصر أصبح خطرًا جدًا

  • 50

قال الدكتور أحمد شاهين، أستاذ الفيروسات بكلية طب جامعة الزقازيق، إن مُنحنى الإصابة بفيروس كورونا في مصر أصبح خطرًا جدًا، حيث تتزايد الحالات بشكل مفزع، مرجعًا سبب الزيادة في أعداد الإصابات إلى عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية.


وأشار الدكتور أحمد شاهين، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن"، المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، إلى أن التباعد الاجتماعي هو طوق النجاة في هذه الأيام، وارتداء الكمامة هو حجر الزاوية التي تقينا من الإصابة، أو نقل العدوى لغيرنا، مشددًا على أهمية غسل اليدين باستمرار.


وأضاف أستاذ الفيروسات بكلية طب جامعة الزقازيق، أن العلماء أجمعوا على أن غسل اليدين من أهم وسائل مواجهة هذا الوباء، لافتًا إلى أن فيروس كورونا ما زال محيرًا ومجدًا في حصد الأرواح، وما علينا إلا الالتزام بالإجراءات الوقائية.


وكانت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الخميس، أعلنت عن خروج 154 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5359 حالة.