لماذا لا تُطبق الدولة الحظر الكامل بسبب كورونا؟ وزير الإعلام يجيب

  • 125

علق أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، على قرار الإغلاق الكامل، مشيرًا إلى أن لجنة إدارة الأزمة تحدثت في هذا الموضوع أكثر من مرة، ولدينا مشكلتين، المشكلة الأولى هي أنه ليس لدينا تصور لموعد انتهاء أزمة فيروس كورونا، لذلك يجب أن أسأل نفسي سؤالا: "هو أنا أقدر استحمل الإغلاق الكامل لحد امتى، أو الناس هتستحمل الإغلاق الكامل لحد امتى في ظل أن معظم الناس عمالة تعتمد على حركة البيع والشراء؟".


وأضاف أسامة هيكل،  اليوم الأحد: "لو أنا قولتلهم متشتغلوش شهر ممكن يستحمل الشهر، إنما لو أنا قولتله متشتغلش وأنا مش عارف الأزمة هتنتهي امتى يبقى أنا النهارده بحكم عليه بالإعدام".


وأشار وزير الدولة للإعلام، إلى أن المشكلة الثانية هي قدرة الدولة على الاستمرار، هل تستطيع الدولة أن تستمر في ظل الإغلاق الكامل أم لأ، لذلك تحدثنا في البداية أننا نعمل على عاملين رئيسين، حيث أن العامل الأول هو كيف نستطيع أن نتخذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين، وكيف نستطيع أن نجعل الحد الأدنى من عجلة الاقتصاد يعمل، أما العامل الثاني بدأ يظهر خلال فترة عيد الفطر وهو زيادة معدل الإصابات بشكل كبير وكان بعض الأطباء المتواجدين خلال اجتماعات لجنة إدارة الأزمة أجمعوا على أنه خلال الأسبوعين الأخيرين الحالات التي تأتي للمستشفى هي مواطن وعائلته كاملة.


وأوضح أن هناك دول أخرى أصدرت قرارات بالحظر الكامل وكان لديها زيادة في معدل الإصابات، وهناك دول أخرى لم تصدر قرارات حظر نهائيا وكانت أرقامها جيدة، ومنها دولة التشيك التي كانت تعتمد فقط على ارتداء الكمامة.


وأردف: "ولو أنا قدرت أعمل ده في مصر يبقى أنا ماشي في الطريق المظبوط، ومتلاقيش واحد في مصنع من غير كمامة، ولا واحد في مواصلات من غير كمامة، وبالتالي يبقى أنا عندي واحنا بناخد القرار في لجنة إدارة الأزمة أننا نتعامل بمنهج علمي، فمش هاخد قرار وأنا مش عارف نهايته إيه".