تحذير عالمي: «كورونا» لم يتغير وما زال فتاكًا

  • 64

بعد تقارير عدة عن حدوث تغيير في حدة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19" الذي طال 6 ملايين شخص حول العالم، وأودى بحياة أكثر من 370 ألف شخص، حذرت منظمة الصحة العالمية من الانجرار وراء تلك النظريات غير المؤكدة بعد.


وقال خبراء في المنظمة العالمية وعدد من العلماء الآخرين إنه لا دليل علميًّا يدعم تأكيد الأطباء بأن فيروس كورونا بدأ يفقد قوته.


بدورها أوضحت ماريا فان كيرخوفي، المتخصصة في علم الأوبئة في المنظمة، "فيما يتعلق بإمكانية انتقاله، لم يحدث أي تغيير، كما لم يحدث تغيير في شدته".


وأكد مارتن هيبرد، أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في كلية لندن للنظافة والطب الاستوائي، أن الدراسات الكبيرة التي تبحث في التغيرات الجينية في فيروس سارس-كوف-2 المسبب لـ"كوفيد- 19" لا تدعم بأي شكل فكرة أنه يصبح أقل قوة أو يضعف.


وقال في تعليق بالبريد الإلكتروني، بحسب ما أفادت رويترز مساء الإثنين، "في وجود بيانات من أكثر من 35000 مجموعة جينية فيروسية كاملة لا يوجد دليل حاليًا على أن هناك أي فرق فيما يتعلق بالحدة".


بدوره، رأى أوسكار ماكلين وهو خبير في مركز البحوث الفيروسية في جامعة جلاسجو أن الافتراضات القائلة إن الفيروس يضعف "لا يدعمها أي شيء في الأدبيات العلمية وتبدو أيضًا غير قابلة للتصديق على أسس جينية".


تأتي تلك التعليقات بعد أن كشف البروفيسور ألبرتو زانجريلو رئيس العناية المركزة في مستشفى سان رفاييل في ميلانو بمنطقة لومباردي في شمال إيطاليا الذي تحمل العبء الأكبر لعدوى فيروس كورونا في إيطاليا في حديث للتليفزيون الرسمي الإيطالي قبل يومين، عن أن الفيروس "لم يعد موجودًا إكلينيكيًّا" في إيطاليا.


وقال زانجريلو المعروف في إيطاليا بأنه طبيب رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلسكوني إن تصريحاته تدعمها دراسة أجراها زميله العالم ماسيمو كليمنتي وستنشر الأسبوع المقبل.