أول تعليق من وزير الطيران قبل استئناف الرحلات الدولية

  • 93

أكد الطيار محمد منار عنبه وزير الطيران المدني، أنه تم تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة عالميًا داخل المطارات المصرية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في تعليق رحلات الطيران إلى مصر منذ مارس الماضي.


وعرض محمد منار عنبه، خلال اجتماع مع رئيس الوزراء، اليوم الثلاثاء، الاستعدادات والإجراءات التى تم تنفيذها بالمطارات المختلفة، استعدادا لاستئناف حركة الطيران إلى المطارات المصرية في أي وقت، فور أن تعلن الحكومة المصرية عن ذلك، مؤكدًا جاهزية المطارات المصرية لتشغيل الرحلات.


وقال وزير الطيران، إنه يتم حاليا تشغيل الطيران الداخلى بعدد من الرحلات بكفاءة عالية، خاصة بعد فتح السياحة الداخلية وتشغيل الفنادق وفقا للضوابط التي حددتها وزارتي السياحة والصحة، للسيطرة على تفشي الفيروس القاتل.


وتشهد المطارات المصرية، منذ اليوم الأول لتعليق رحلات الطيران، حملات تعقيم وتطهير، تنفيذًا للخطة الوقائية الاحترازية التى وضعتها وزارة الطيران المدنى بالتعاون مع وزارة الصحة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لتشمل تعقيم وتطهير جميع مبانى واستراحات الركاب فى صالات السفر والوصول والكاونترات، وجميع الأماكن التى يتواجد بها الراكب فى المطار ومكاتب العاملين أيضا والشركات العاملة بالمطار، فضلا عن تطهير كل المعدات التي يستخدمها العاملين على المهبط في التعامل مع الطائرات، وأيضا داخل صالات الركاب التي تتصل مباشرة بمتعلقات الركاب الشخصية وحقائبهم.


وأعلنت وزارة الطيران المدني، عن عدة تدابير واجراءات للتعامل بها داخل المطارات المصرية، وذلك عن طريق وضع آليات لتخفيف التكدس داخل صالات الركاب وبخاصة أماكن الكاونترات والجوازات وأماكن التفتيش الأولى لدخول الركاب والمصاعد الكهربائية داخل المطار، وتم اتخاذ عدة ضوابط أيضا داخل هذه الأماكن، وذلك بوضع مسافة آمنة لا تقل عن مترين بين كل راكب بما يكفل الحماية الصحية له من خلال رسم علامات التباعد الاجتماعي على الأرض للتعامل من خلالها.


وأكدت الوزارة على تطبيق سياسات التباعد في كافة التعاملات داخل المطارات المصرية، وعلى متن الطائرات أيضا، مع وضع آلية لتعامل الأطقم الطائرة مع الركاب خلال الرحلات، فضلا عن الالتزام بالتدقيق الطبى المتبع لجميع الركاب القادمين وأفراد الركب الطائر وأطقم الضيافة، بالإضافة إلى جميع المتعاملين والمتخالطين بشكل مباشر مع الطائرات القادمة والركاب على متن الرحلات الجوية.


وكان مجلس الوزراء، أعلن تعليق الرحلات الجوية إلى المطارات المصرية سواء القادم أو المغادر في 19 مارس الماضي، واستثنى قرار الحكومة 5 حالات من التعليق، منها رحلات الشحن الجوي، ورحلات الشارتر لتتمكن من عودة الأفواج السياحية بعد انتهاء برامجهم دون استقدام أفواج جديدة، ورحلات الإسعاف الدولية والرحلات الداخلية داخل الدولة، حسبما أوصت به سلطة الطيران المدني المصري.