وزير الداخلية البوسني يعلن استقالته على خلفية قضيتي المهاجرين والفساد

  • 45
أرشيفية

يعتزم وزير الداخلية البوسني فهرودين رادونيتش، التقدم باستقالته بسبب عدم سعادته بسياسة الهجرة في البلاد ووجود معارضة لإجراء تحقيق بشأن شراء أجهزة تنفس صناعي بها عيوب لمواجهة فيروس كورونا.

وقال رادونيتش، لشبكة "كليكس دوت با" اليوم الثلاثاء، إن كبار المسؤولين "لا يفهمون التهديد الأمني" المتمثل في تكدس المهاجرين في البوسنة لمحاولة العبور إلى كرواتيا.

وتشير إحصاءات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن ما لا يقل عن 7200 مهاجر عالقون في البوسنة، أغلبيتهم على طول الحدود مع كرواتيا في شمال غرب البلاد.

وأوضح الوزير، أن عدد المهاجرين مازال كبيرا، مشيرا إلى أن الحكومة المركزية لا تقوم بأي شيء تقريبا لحل المشكلة، تاركة لسلطات البلدية كل الأمور من أماكن الإيواء المكتظة بالمهاجرين إلى المشاكل الأمنية.

وأوضح أن عناصر بالحكومة أوقفت محاولته لإجراء تحقيق شامل بشأن الحصول على أجهزة تنفس صناعي بقيمة 5ر10 مليون مارك بوسني (6 ملايين دولار)، اتضح أنها بها عيوب.