تراجع وتيرة ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة في إسبانيا

  • 53
أرشيفية

 تراجع عدد الإسبان الذين قدموا طلبات للحصول على إعانة بطالة خلال مايو الماضي مقارنة بالشهرين السابقين، وهو ما يشير إلى بدء تعافي النشاط الاقتصاد بعد الرفع الجزئي للقيود والإجراءات التي سبق فرضها لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وزارة العمل الإسبانية، اليوم، أن عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة ارتفع خلال الشهر الماضي بمقدار 26 ألفا و573 طلبا. في الوقت نفسه، شهدت بعض القطاعات مثل التشييد زيادة في معدلات التوظيف خلال الشهر نفسه.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، إلى أن عدد طلبات الحصول على إعانة البطالة خلال الشهر الماضي مازالت هي الأكبر بالنسبة لهذا الشهر في أي عام منذ 2008. في المقابل، فإن الرقم المسجل في الشهر الماضي أقل كثيرا من الرقم المسجل في أبريل ومارس الماضيين. وكان عدد طلبات إعانة البطالة في مارس الماضي قد ارتفع بمقدار 611 ألفا و729 طلبا.

وأشارت بلومبرج إلى أن أرقام مايو لم تتضمن حوالي 3 ملايين عامل تم تسريحهم بشكل مؤقت خلال الشهر الماضي. ويتوقع المحللون والبنك المركزي الإسباني وصول معدل البطالة في البلاد إلى 22% خلال العام الحالي قبل أن يبدأ التراجع تدريجيا خلال السنوات المقبلة.