زلزال شديد يضرب جنوب المكسيك وتحذير من تسونامي

أرشيفية أرشيفية

ضرب زلزال بقوة 7,5 درجات على مقياس ريختر جنوب المكسيك، صباح الثلاثاء، وفق المركز الوطني لرصد الزلازل، أعقبه تحذير من وقوع تسونامي (موجات مد بحري من جراء الزلزال) في أميركا الوسطى.

وأفاد المركز أنه تم تحديد مركز الزلزال في مدينة كروسيسيتا في ولاية أوكساكا جنوب البلاد، من دون أن يتضح حتى الآن ما إذا أسفر عن سقوط ضحايا. وشعر به سكان أحياء عدة في العاصمة مكسيكو.

وعلى الأثر، أصدرت السلطات الأميركية تحذيرا من حصول تسونامي على السواحل الجنوبية للمكسيك وغواتيمالا والسلفادور وهندوراس.

ويغطي هذا التحذير الذي أصدره مركز الإنذارات من تسونامي في المحيط الهادئ شعاعا من ألف كلم يحوط بمركز الزلزال الذي وقع في ولاية اوكساكا المكسيكية وبلغت شدته 7,4 درجات بحسب المعهد الأميركي للجيوفيزياء.

ويأتي الزلزال في عز أزمة وباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا. وأفاد تقارير إعلامية أن عددا كبيرا من سكان العاصمة المكسيكية لم يتح لهم وضع كمامات حين سارعوا إلى الخروج من منازلهم.

وقال ديفيد ليون مسؤول الدفاع المدني في المكسيك الذي تواصل مع الرئيس اندريس مانويل لوبيز اوبرادور وفق صحيفة ميلينيو، "ليس لدينا حتى الآن أي معلومات عن تسجيل أضرار محتملة".

وآخر زلزال قوي شهدته المكسيك يعود إلى أيلول/سبتمبر 2017. وكان ضرب مكسيكو وولايتي موريلو وبويبلا المجاورتين وحصد 370 قتيلا.

وفي 19 أيلول/سبتمبر 1985، ضرب زلزال بقوة 8,1 درجات العاصمة المكسيكية مخلفا أكثر من عشرة آلاف قتيل ومدمرا مئات المباني. وتم تحديد مركزه على ساحل المحيط الهادئ واعتبر أحد أشد الزلازل في تاريخ البلاد.