مسئول سابق بـ«الوزراء»: التوجه القادم سيكون التعليم الإلكترونى

  • 21

قال عبد الوهاب الغندور، الأمين العام السابق لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، إنه لولا المنظومة الإلكترونية التي تم تطبيقها في التعليم خلال أزمة فيروس كورونا، لتفاقمت الأزمة أكثر، وكانت آثارها أكثر سلبية خلال الـ4 أشهر الماضية.


وأضاف "الغندور"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "المواجهة"، المذاع عبر فضائية "extra news"، مع الإعلامية ريهام السهلى، أن اهتمام الدولة المصرية بمنظومة التعليم، تمثل بشكل كبير في تفعيل نظام التعليم عن بُعد، والذى نجح في استكمال المنظومة رغم أزمة فيروس كورونا.


وأشار الأمين العام السابق لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، إلى أن التوجه القادم للدولة سيكون في مجال التعليم عن بُعد والتعليم الإلكترونى، مؤكدًا أن هذا النظام هو ما يسير عليه العالم بأسره، حيث إنه يجعل عجلة التعليم لا تتوقف حال حدوث كوارث طبيعية أو أزمات.


وشدد الأمين العام السابق لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، على ضرورة أن يبدأ الطالب فى أن يتعلم على وسائل التكنولوجيا الحديثة لأنها طريقة أكثر فاعلية ويمكن استغلالها للتوصل للهدف المرجو، متابعا: "ليس هناك بديل عن تواجد الطالب في أحيان كثيرة بالمدارس، وتكون الوسائل التكنولوجية عاملًا مساعدًا وهامًا".