"مكافحة كورونا" تحذر من بروتوكولات العلاج المتداولة عبر الإنترنت

  • 41

قال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، أن العقار الأمريكى ريمديسيفير، يقلل مدة إقامة المريض فى المستشفى من 14 يوم إلى 10 أيام، وكلما قلت نسبة الإقامة فى المستشفى يعنى أن المريض لا يحتاج أجهزة تنفس، مشيرا إلى أن الدواء اليابانى أو الروسى يستخدم فى الحالات البسيطة والمتوسطة ونتائجه ليست جيدة فى الحالات الحرجة.


 وأضاف رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، فى لقاء ببرنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا" على شاشة "س بى سي" أن الدواء الأمريكى يستخدم فى الحالات الشديدة، أما عقار "هيدروكسوكلوركين" فيستخدم فى الحالات البسيطة والمتوسطة ونتائجه فى الحالات الشديدة غير جيدة، مشيرا إلى أن أول مريض مصرى استخدم الهيدروكسولوكين كان فى العام 1951.


 وحذر "حسني" من استخدام بروتوكولات العلاج عن طريق وسائل التواصل، قائلا: "مفيش حاجة اسمها بروتوكول علاجى عن طريق وسائل التواصل أو الانترنت".