دراسة: النظر للضوء الأحمر 3 دقائق يوميا قد يحسن ضعف البصر

  • 49
أرشيفية

 توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن التحديق في الضوء الأحمر لمدة 3 دقائق يوميًا يساعد في تحسين ضعف البصر الذي يعتبر شائعًا بين كبار السن حول العالم.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة التي نشرت في مجلة علم الشيخوخة الأمريكية، البروفيسور جلين جيفري مدير معهد طب العيون التابع لكلية لندن في بريطانيا، إن هذه الدراسة تعتبر وسيلة للعلاج المنزلي لكل من يعاني من ضعف البصر دون تكلفة.

وأضاف أن المملكة المتحدة بمفردها يعاني فيها 12 مليون شخص من ضعف البصر تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، لأن هذا السن تصاب فيه العين بما يسمى "شيخوخة الشبكية" وهى حالة طبية تسبب عدم القدرة على النظر جيدًا، موضحًا أنها تبدأ تدريجيًا من سن الـ40 وذلك بسبب التقدم في العمر- وفقًا لموقع "نيو ميديكال" الطبي.

وأشار إلى أنه بدايةً من سن الـ40، تبدأ خلايا شبكية العين في التضرر بسبب السن ويكون ذلك بشكل جزئي، وما يحدث داخل الخلايا هو ضعف مادة الميتوكوندريا في الخلية وهي التي تشهدتمثيل إنتاج الطاقة التي تساعد على النظر وتسمى ATP وبسبب هذا الضعف يحدث انخفاض في وظيفة المستقبلات الضوئية التي تحتاج للطاقة حتى تعمل.

وقال إن الدراسة ركزت على 24 شخاصًا من الذكور والإناث، تتراوح أعمالهم بين 28 و 72 عامًا كانوا جميعًا يعانون من ضعف النظر، وتم فحص أعينهم بطرق متعددة منها تقييم مستوى النظر عبر تحديد الحروف الملونة ذات التباين المنخفض وإشارات الضوء الخافت في الظلام وغيرها من الاختبارات، وبعد تسجيل مستوى البصر عند كل المشاركين تم منحهم أداة إضاءة LED للنظر إلى الضوء الأحمر الصادر عنها لمدة 3 دقائق يوميًا على مدار أسبوعين.

وأضاف أنه بعد مرور الوقت تم قياس مستوى النظر عند الجميع، وكشفت النتائج أن الضوء لم يكن له تأثير على الأفراد الأصغر سنًا مقابل من تبدأ أعمارهم من 40 فيما فوق.

وأوضح أن الدراسة التي طبقت على البشر أظهرت نتائج إيجابية كالتالي ظهرت عند تطبيق التجربة على الفئران والنحل وذباب الفاكهة الذين تم تعريض أعينهم لإضاءة حمراء بقوة 670 نانومتر.

وأكد أنه بذلك تظهر الدراسة أنه من الممكن تحسين الرؤية عند المسنين عبر الإضاءة الحمراء التي تعيد شحن نظام الطاقة في خلايا الشبكية.