200 بحث أسترالي في مجال لمكافحة كورونا

  • 37
أرشيفية

أفاد تقرير حكومى أسترالي ببلوغ عدد مشاريع الأبحاث الطبية الأسترالية بمجال وباء كورونا 200 بحث والتي يتركز معظمها على مواضيع أكثر تنوعًا بعيدًا عن قضية إيجاد لقاح للفيروس.

ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن تقرير ريسيرش أستراليا، إن المشاريع البحثية تنوعت بين تطوير نظام للمكيفات يمنع انتقال الفيروس وتطويع أجهزة كشف المتفجرات لكشف الإصابة بكورونا، وتعديل أنظمة الصرف الصحى لتصبح أقل قابلية لنقل الفيروسات خلالها.

وتقول نادية ليفن مديرة ريسيرش أستراليا إن نتائج التقرير تدل على مدى اجتهاد وحرص العلماء الأستراليون على الابتكار فى أصعب الظروف وبقدر عالى من التنوع.

ويقول طبيب الأمراض المعدية وبروفيسور جامعة أستراليا الوطنية بيتر كاليجنان إنه مبهور بمدى التنوع والكم الكبير من الأبحاث المعدة بمجال فيروس كورونا فى أستراليا بمعدلات أفضل من نسب الأبحاث فى أمريكا وأوروبا.

وبحسب التقرير فإن من أهم الأبحاث كان بحثا لجامعة بوند فى كوينزلاند والذى يتناول الخطط البديلة المفضل اتباعها بحالة استمرار الجائحة لسنين مقبلة دون وجود لقاح بينما عمل بحث آخر هام لجامعة ترازمانيا علي تحديد أسباب تفاوت حجم الإصابات من شخص لآخر ومدي إنعكاس ذلك علي قابلية كل من الأشخاص علي نقل العدوي.

وأشار التقرير إلى أن ذلك الكم من الأبحاث أتى بوقت عصيب إذ تفتقد المؤسسات العلمية أى تمويل نظرا لتوقف العملية لدراسية الممولة للبحث العلمى.